الارشيف / الخليج العربي / صحف السعودية / ناس

برلماني مصري يُطالب باختبار "كشف العُذرية" للطالبات

  • 1/2
  • 2/2

2016/10/2 03:23:14 م            

معارضوه يطالبون بالكشف على حالته العقلية

ناس - القاهرة   

231388ade9.jpg

طالب النائب في البرلمان المصري إلهامي عجينة، بتوقيع "كشف العذرية" لكل طالبة تريد الالتحاق بالجامعة للقضاء على ظاهرة الزواج العرفي، وهو الأمر الذي تسبب في حملة برلمانية وقانونية وشعبية متصاعدة لمحاسبته على هذا التصريح

وتقدم أمين عام ائتلاف دعم مصر ببلاغ ضد إلهامي عجينة، وجاء نص البلاغ : "تلك التصريحات، تمثل سباً وقذفاً في حق جميع المصريين واعتداءً صارخاً على كرامة الشعب المصري ممثلاً في جميع فئاته وإهانة مباشرة لهم وسببت أضراراً نفسية بالغة لهم، لاستهداف المقدم ضده البلاغ لأعراضهم وهي الأمور التي تعتبر مؤثمة بموجب نص المادة 171 من قانون العقوبات المصري".

وطالب صاحب البلاغ بإرسال مذكرة إلى رئيس مجلس النواب المصري، بطلب رفع الحصانة عن النائب؛ للتحقيق معه فيما صدر عنه من تصريحات مسيئة.

كما طالب أيضاً بتوقيع الكشف الطبي عليه من الناحية العقلية والنفسية؛ لتحديد ما إذا كان مسؤولاً عن أفعاله وأقواله من عدمه وإرفاق تصريحاته كأدلة ثبوت على ارتكابه لتلك الجرائم.

صاحب البلاغ المحامي طارق محمود قال: "الأمر لن يمر مرور الكرام، بعد تكرار تطاول هذا النائب على أعراض الشعب المصري، وتناول ما يمس شرفهم بهذا الشكل المشين من أجل تحقيق شو إعلامي له وتسليط الأضواء عليه".

وفي الوقت الذي طالبت فيه قوى نسائية وحركات طلابية بمحاسبته على تصريحاته، تقود نائبات عدة في البرلمان المصري، عملية "جمع توقيعات" لرفع الحصانة عن النائب، ويدعمهن عدد كبير من النواب.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا