الارشيف / الخليج العربي / صحف السعودية / المسار

غادر رئيس البنك الإسلامي فحرك المغرِّدين (فيديو)

تداول مغرِّدون، اليوم الأحد، مقطع فيديو لمغادرة رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية “الدكتور أحمد محمد علي” مقر البنك، عقب انتهاء فترة عمله التي ناهزت الـ41 عامًا، فقد تولى رئاسة البنك منذ عام 1975، كأول رئيس له.

وأثنى المغرِّدون على الطريقة التي غادر بها الدكتور أحمد، حينما رفض أن يعود إلى منزله بسيارة البنك الإسلامي، مفضِّلًا أن يغادر بسيارته الخاصة، واختار أن يجلس في المقعد الأمامي بجوار سائقه.

يُشار إلى أن الدكتور أحمد محمد علي المدني كان قد ودَّع البنك من جاكارتا في مايو الماضي، بخطاب حمل الكثير من اللحظات العاطفية، وانتهى بتصفيق الحضور وقوفًا، حيث دعا إلى تسليم الراية للشباب دون أن ينسى الدعوة لاقتصاد لا يعتمد على النفط، ولا يُبقي على فقير أو محروم مع التحذير من مخاطر تحيط بالمنطقة.

المدني قال في خطابه أمام وفود من 57 دولة تتمتع بعضوية البنك، إن دول المنظمة بحاجة لإقامة آلية مؤاخاة اقتصادية تنموية لتعزيز الدعم الفني المتبادل بين الدول الأعضاء، داعيًا لاجتماع في الخريف المقبل من أجل بحث تعزيز تبادل الخبرات بين الدول الأعضاء، وتطوير اقتصاد المعرفة.

وبذل الدكتور أحمد محمد علي جهودًا ملحوظة في قيادة البنك منذ تأسيسه، حتى أصبح من أكبر المجموعات التمويلية على مستوى العالم في مجال التنمية الدولية، وحصوله على التصنيف الائتماني AAA. وخلال فترته أظهر البنك قدرة وكفاءة وقيادة في إطلاق ودعم برامج ومشاريع منظمة التعاون الإسلامي الإنمائية، وفي مكافحة الفقر، وتعزيز التبادل التجاري بين الدول الأعضاء، وفي خدمة الجاليات المسلمة في الدول غير الأعضاء، وبلورة أدوات العمل الإسلامي المصرفي، وكثير من الأعمال الاقتصادية والتنموية.

وكان الدكتور أحمد محمد علي، قد تقدَّم رسميًّا باستقالته من رئاسة البنك، بعد مسيرة استمرت لأكثر من 4 عقود، قضاها رئيسًا لهذا الكيان الإسلامي منذ تأسيسه، ليخلفه الدكتور بندر حجار وزير الحج الأسبق، الذي رشَّحته المملكة لرئاسة المجموعة، إلى مجلس محافظي البنك، وجرى اختياره خلال انعقاد اجتماع المجلس في العاصمة الإندونيسية جاكرتا، في الفترة من 14 ـ­ 19 مايو الماضي.

مسيرة الدكتور أحمد محمد علي العلمية والعملية

  • وُلِد الدكتور أحمد محمد علي في المدينة المنورة، عام 1934م، حيث أكمل تعليمه الأولي فيها.
  • حصل على درجة البكالوريوس في التجارة، وعلى ليسانس الحقوق من جامعة القاهرة.
  • نال درجتَي الماجستير في الآداب ودكتوراه الفلسفة، في الإدارة العامة، من جامعة Michigan, Ann Arbor، وجامعة ولاية نيويورك SUNY ،Albany، الولايات المتحدة الأمريكية، في عامي 1962 و1967 على الترتيب.
  • متزوج وله خمسة أولاد.
  • عمل في وزارة المعارف منذ عام 1377 هـ، ثم رئيسًا لجامعة الملك عبدالعزيز بالنيابة 1387 – 1392 هـ (1967 – 1972م). ووكيلًا لوزارة المعارف للشؤون الفنية 1392 – 1395هـ (1972 – 1975م).
  • رئيس البنك الإسلامي للتنمية من 1395هـ (1975م) وحتى مايو الماضي. وهو أول رئيس للبنك الإسلامي للتنمية.
  • أمين عام رابطة العالم الإسلامي من 2 رمضان 1414هـ حتى 10 رجب 1416هـ (2 ديسمبر 1995م).

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا