الارشيف / الخليج العربي / صحف السعودية / ناس

سقوط تاريخي للبرشا أمام سيلتا فيجو

  • 1/2
  • 2/2

2016/10/3 12:00:04 ص            

ناس - الرياض   

cedd80059c.jpg

سقط فريق برشلونة برباعية تاريخية وخسر بطريقة مثيرة أمام مضيفه سيلتا فيجو مقابل ثلاثة في اللقاء الذي أقيم مساء اليوم الأحد بملعب بالايدوس ضمن منافسات الجولة السابعة من الليجا وفرط في فرصة ثمينة لانتزاع صدارة الدوري الإسباني بعد تعادل ريال مدريد أمام إيبار.

تقدم سيلتا فيجو بثلاثة أهداف بيوني سيستو، وإياجو آسباس وجيريمي ماثيو بالخطأ في مرماه بالدقائق 22 و31 و33، ثم قلص برشلونة الفارق بهدفين لجيرارد بيكيه ونيمار من ركلة جزاء في الدقيقتين 85 و64، ثم أضاف بابلو هرنانديز الهدف الرابع في الدقيقة 77، واختتم بيكيه أهداف اللقاء بضربة رأس في الدقيقة 87.

تجمد رصيد برشلونة عند 13 نقطة، ليتراجع للمركز الرابع، خلف أتلتيكو مدريد وريال مدريد 15 نقطة، وإشبيلية 14 نقطة بينما رفع سيلتا فيجو رصيده إلى 10 نقاط في المركز العاشر.

انهار البارسا في 11 دقيقة، حيث وجد صعوبة في اختراق دفاع سيلتا فيجو، وعانى من الهجمات المرتدة لأصحاب الأرض بسبب البطء الشديد لبوسكيتس وماثيو وبيكيه، لينفرد بيوني سيستو بالمرمى ويسجل الهدف الأول على يمين مارك أندريه تير شتيجن.

بعد الهدف مباشرة، أبعد تير شتيجن تسديدة قوية لإياجو آسباس، الذي عاد مجددًا بتسديدة أرضية في الزاوية اليسرى، مسجلاً الهدف الثاني في الدقيقة 31، وبعدها بدقيقتين أخطأ جيريمي ماثيو في إبعاد الكرة، ليضعها بالخطأ في مرماه مسجلاً الهدف الثالث لسيلتا فيجو وسط دهشة إنريكي ونجومه على الدكة خافيير ماسكيرانو وإنييستا.

تحسن أداء الفريق الكتالوني في الشوط الثاني بفضل التبديل الذي أجراه إنريكي بنزول أندريس إنييستا مكان رافينيا ألكانتارا، وزادت الإثارة في اللقاء بتسديدة قوية لآسباس في بداية الشوط الثاني تصدى لها تير شتيجن.

أعاد إنييستا الاتزان لخط وسط البارسا، ونجح في تضييق الفارق بهدف سجله جيرار بيكيه بضربة رأس، ثم عاد الأمل مجددًا للفريق الكتالوني بركلة جزاء سددها نيمار جونيور بهدوء في الزاوية اليمنى.

حاول إنريكي تنشيط الصفوف بإشراك باكو ألكاسير ودينيس سواريز مكان جوردي ألبا وسيرجيو بوسكيتس، إلا أن تير شتيجن قتل آمال برشلونة تمامًا بخطأ فادح، حيث اخطأ في تمرير الكرة، ليخطفها بابلو هرنانديز برأسه في الشباك.

قاتل برشلونة مجددًا سعيًا لتفادي الهزيمة، وتمكن جيرار بيكيه من تسجيل الهدف الثاني له والثالث للبارسا بضربة رأس، وأضاع نيمار فرصة خطيرة بضربة رأس، إلا أن الكرة مرت بجوار القائم الأيمن، ونجح إدواردو بيريزو المدير الفني لسيلتا فيجو في إغلاق الطرق المؤدية إلى المرمى، وتشديد الرقابة على نجوم البارسا، لينتزع فوزًا ثمينًا للغاية على حامل اللقب في الموسمين الأخيرين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا