الارشيف / الخليج العربي / صحف السعودية / المدينة

خبيران: اعتماد «اليوان الصيني» عملة دولية يقلل كلفة الواردات السعودية

أكد خبيران اقتصاديان أن اعتماد صندوق النقد الدولي اليوان الصيني كعملة عالمية بداية من أكتوبر الجاري بجانب كلا من الدولار الأمريكي والين الياباني والجنيه الإسترليني واليورو سيضيف زخما للواردات الصينية ويقلل تكلفة الاستيراد، ويرفع نسبة الاستثمارات المشتركة خاصة وأن المملكة والصين ضمن مجموعة العشرين كما أنها ثاني أكبر اقتصاد في العالم.
وقال الخبير المالي محمد الخريصي إن التداول لليوان الصيني سيحدث نموا وزخما كبيرا في الورادات لأن ذلك سيجعله أسهل وأبسط بكثير للمستوردين من تحويل الريال للدولار ومن ثم الشراء موضحا أن هذه الخطوة سوف تؤسس لرفع التبادلات التجارية الى مستويات متقدمة خاصة أن الصين هي أكبر المستوردين للنفط السعودي .
ويضيف ان التداول المباشر لليوان سيكون مفيدا للبلدين وسيوقف هيمنة الدولار الأمريكي على الاقتصاد العالمي .
وقال :» بكل تأكيد شراء الصين لبرميل النفط باليوان الصيني أفضل اقتصاديا من الشراء بالدولار».
أما الخبير الاقتصادي الدكتور سالم باعجاجة فيرى أن التداول المباشر سيجعلنا نستورد بكلفة أقل من لو استخدمنا الدولار كما في الماضى خاصة أن الصين من أكبر الموردين للمملكة.
ويضيف أن الصين سعت لجعل اليوان عملة دولية يمكن من خلالها إجراء التبادلات التجارية وتسهيل التجارة البينية بين الصين ودول العالم اعتماداً على توفير منصات مباشرة تربط بين اليوان الصيني وعملة الدولة التي يتم التداول معها بشكل مباشر بدون وجود عملة وسيطة كالدولار وهو ما سوف يساعد المملكة مستقبلا لكي تستغنى عن الارتباط بالدولار الأمريكي خاصة بعد إقرار الكونجرس الأمريكي لقانون جاستا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا