الارشيف / الخليج العربي / صحف السعودية / مشاهد

لماذا يجب تبديل الإطارات الأمامية مكان الخلفية بصورة منتظمة؟



أوصى خبير السيارات الألماني هانز يورجن دريكسلر بتبديل الإطارات بين محوري السيارة بصورة منتظمة، وذلك لزيادة كفاءتها وعمرها الافتراضي وتوفير المزيد من معايير السلامة والأمان.

وأوضح الخبير الألماني أنه ينبغي تبديل الإطارات بعد قطع السيارة لمسافة 10000 كيلومتر؛ مشيراً إلى أن الإطارات المركبة على محور الدفع عادةً ما تتآكل بشكل أسرع من الأخرى التي تدور بشكل حر.

ومع ذلك، أكد دريكسلر على ضرورة تركيب الإطارات ذات عمق المداس الأفضل على المحور الخلفي، وذلك حتى لا تتأثر مسافة الكبح بشكل سلبي، مشيراً إلى أن الفارق في تآكل الإطارات لا يظهر بشكل واضح عند قطع السيارة لمسافة حتى 10000 كيلومتر، بينما ينبغي الاستغناء عن عملية تبديل الإطارات من محور لآخر بعد قطع السيارة لمسافة 30000 كيلومتر.

وينصح الخبير الألماني دريكسلر بألا يقل عمق مداس الإطار عن 3 ملم، وهو ما يزيد عن المقدار الذي تنص عليه التشريعات القانونية في بعض الدول والذي يبلغ 6ر1 ملم؛ فقد أثبت اختبار أجرته شركة نوكيان تايرز المنتجة لإطارات السيارات أن خطورة الانزلاق على الماء مع الإطارات ذات عمق مداس 6ر1 تظهر عند القيادة بسرعة 76 كلم/ساعة، بينما تبدأ خطورة الانزلاق مع الإطارات الجديدة عند سرعة 96 كلم/ساعة.

شارك هذا الموضوع:

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا