الارشيف / الخليج العربي / صحف السعودية / صحيفة المواطن

أكثر من 40 ألف صكّ طلاق للسعوديين في عام واحد

  ......       

المواطن – الرياض

كشفت بيانات إحصائية، صادرة من وزارة العدل، عن أن إجمالي صكوك الطلاق بين السعوديين، الصادرة من مختلف محاكم المملكة، في جميع المناطق، خلال العام 1436هـ، بلغت (40.394) صكاً، بمختلف أشكال الطلاق (طلاق – خلع – فسخ نكاح).

وفي هذا الإطار، تعاونت عدد من الجهات الحكومية، مع أوقاف الشيخ محمد بن عبد العزيز الراجحي – رحمه الله -، بتنظيمها لورشة عمل ـ اختتمت يوم أمس الإثنين ـ؛ وتتمحور حول موضوع  “ظاهرة التفكك الأسري  المؤدي إلى الطلاق، الأسباب والحلول”، بحضور نخبة من الخبراء والاستشاريين المختصين في قضايا الأسرة، ممثلين لمختلف الجهات الحكومية ذات العلاقة، ومن كافة مناطق المملكة، وذلك في فندق موفنبيك الرياض.

وبيّن الأستاذ بدر الراجحي، رئيس مجلس نظار أوقاف الشيخ محمد الراجحي، أن هذه الورشة، تأتي في ظل حرص الأوقاف على تعزيز دورها المجتمعي والتنموي، من خلال المساهمة في علاج أبرز الظواهر المجتمعية التي يعاني منها المجتمع السعودي بشكل ملموس ومتزايد، وإيجاد الحلول المناسبة لها، وتوعية المجتمع بالمخاطر التي تهدده؛ نتيجة تزايد حالات الطلاق، حيث تناولت هذه الورشة وعبر ثلاث جلسات، عدة محاور؛ وهي: “رصد الظاهرة وتأثيراتها على المجتمع، وأسبابها، وأبرز العوامل المؤثرة فيها، وأهم البحوث والدراسات المستجدة حولها”.

وزاد الراجحي: “سعى المشاركون إلى حصر الجهات ذات العلاقة بالظاهرة، وآلية التكامل معها، ومحاولة معرفة الحلول والمبادرات التي يُمكن أن تحد من التفكك الأسري، ورصد المشاركون العمل القائم وأثره والجهات المنفذة له، وطرح لأهم المبادرات والمشاريع التي يُمكن أن تُعالج الظاهرة وتحد منها، وكذلك حصر الجهات المتخصصة، للمساهمة في تنفيذ تلك المبادرات المجتمعية، وتبنيها”.

ومن جانبه، قال عبد الرحمن العقيّل، مدير تطوير العمل الخيري في الأوقاف، حرصنا في هذه الورشة، على استضافة المختصين، في عددٍ من المجالات، الذين لهم علاقة بموضوع الورشة، لمحاولة الوقوف على  كل جوانبها، حيث شارك في الورشة نخبة من المستشارين  والمختصين، عملوا على إثراء محاور الورشة، وتغطية جوانبها المختلفة.

وأفاد العقيّل، بأنه سيتم التواصل مع جميع الجهات ذات العلاقة، لتفعيل التوصيات التي خرجت بها الورشة، للعمل على الحد من تنامي هذه الظاهرة، وإيجاد الحلول المناسبة لها، للمحافظة على استقرار الأسرة التي تعد هي نواة المجتمع، وبداية تكونه.

وفي ختام الورشة، قدّم المشاركون، شكرهم لأوقاف الشيخ محمد بن عبد العزيز الراجحي – رحمه الله -، على عقد هذه الورشة والسعي إلى الخروج منها بمبادرات، يأملون تنفيذها على أرض الواقع، من خلال عدد من التحالفات والشراكات مع مختلف الجهات، مؤكدين على أهمية هذا الموضوع، وضرورة العناية به، من مختلف الجهات ذات العلاقة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا