الارشيف / الخليج العربي / صحف السعودية / صحيفة سبق اﻹلكترونية

تحالف بين "السعودية للحوسبة و"علم" لتلبية احتياجات الجهات الحكومية

  • 1/2
  • 2/2

لتحقيق أهداف خطة التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030

دشنت "شركة الاتصالات السعودية"، أمس؛ تحالفًا إستراتيجيًّا مع شركة "علم" تحت رعاية مركز المعلومات الوطني لتقديم خدمات الحوسبة السحابية للمشتركين من الجهات الحكومية وقطاع الأعمال وحتى الأفراد.

 

ويأتي هذا التحالف الذي أطلق عليه اسم: "الشركة السعودية للحوسبة السحابية" لتطوير وتشغيل البنية التحتية للحوسبة السحابية، كإحدى الدعائم التي تؤكد الانسجام التام بين القطاع الحكومي والخاص لتحقيق أهداف خطة التحول الوطني 2020، ورؤية المملكة 2030، التي تبنتها حكومة خادم الحرمين الشريفين.

 

وسيُمكن ذلك التحالف من توفير حلول وطنية اعتمادًا على أفضل الممارسات العالمية للجودة، لتقديم خدمات ذكية جديدة، وتطبيقات البيانات الكبيرة للمشتركين من مختلف القطاعات الحكومية والخاصة، وحتى الأفراد؛ لتمكين الاقتصاد المعرفي والمجتمع المعلوماتي.

 

حضر تدشين التحالف كل من: مدير عام مركز المعلومات الوطني بوزارة الداخلية "الدكتور طارق بن عبد الله الشدي"، والرئيس التنفيذي لشركة علم "الدكتور عبد الرحمن بن سعد الجضعي"، والرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات السعودية "الدكتور خالد بن حسين البياري".

 

وأكد الدكتور "الشدي" أن هذا التحالف يعكس رؤية المركز في استثمار الخبرات والكفاءات الوطنية ودعم التكامل الفني بين قطاعات الدولة.

 

فيما صرح "الدكتور عبد الرحمن بن سعد الجضعي" عن فخر "علم" بتواجدها ضمن هذا التحالف الإستراتيجي الذي نشأ قويًّا، ليعبر عن الدور الذي يمكن أن يلعبه القطاع الخاص في دعم رؤية المملكة 2030، مضيفًا أن "علم" تتمتع بعلاقات متينة ومميزة مع مختلف القطاعات الحكومية؛ مما يزيد من فرص المشروعات التي يمكن أن تُسند إلى "الشركة السعودية السحابية".

 

يشار إلى أن مركز المعلومات الوطني بدأ في تنفيذ خططه الإستراتيجية قبل 8 سنوات تقريبًا؛ حيث بدأ خطته الإستراتيجية الأولى مطلع العام 2008م حتى وصل لمرحلة نضجٍ حالية في خطته الأخيرة، ويسعى خلال الخطة الإستراتيجية الجديدة إلى إحداث نقلة نوعية في مستوى التخطيط والتنفيذ والمخرجات التي سيكون لها أثرها في إضافة تحولٍ جديد يتكامل مع الرؤية الوطنية ويسهم بشكل مباشر في تحقيق هذه الرؤية لما فيه خير الوطن والمواطن والمقيم والزائر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا