الارشيف / الخليج العربي / صحف السعودية / صحيفة سبق اﻹلكترونية

موظفو بلدية ظلم ينتظرون صرف رواتب آخر أشهر العام الماضي

لم تُصرف لهم بالميلادي ولا بالهجري ومعاناتهم فاقمتها عودة المدارس والعيد

ينتظر أكثر من 60 موظفًا يعملون في بلدية ظلم المرتبطة بأمانة محافظة الطائف صرف رواتبهم على الرغم من انتهاء دوام اليوم الثاني من العام الهجري الجديد 1438هـ ومضي 7 أيام على موعد حلول إيداع رواتب موظفي الدولة لشهر ذي الحجة للعام الماضي 1437هـ.
 
ورفعت الظروف الاقتصادية التي صاحبت شهر ذي الحجة من معاناة عدد من الموظفين لتزامن شهر ذي الحجة مع عودة المدارس ومستلزمات الطلاب والطالبات، إضافة إلى مصاريف عيد الأضحى المبارك ما فاقم حاجة الموظفين إلى رواتبهم.
 
وكانت الوزارات والجهات الحكومية قد أنهت صرف مرتبات موظفيها في الخامس والعشرين من شهر ذي الحجة الماضي كالمعتاد خلال السنوات الماضية وهو الموعد الذي تقرر تغييره ابتداءً من الشهر الجاري بعدما قرر مجلس الوزراء تحويل صرف الرواتب بالأشهر الميلادية لكي تتوافق مع السنة المالية للدولة.
 
فيما وقع موظفو بلدية ظلم في حيرة حيث لم تصرف رواتبهم للشهر الماضي سواء بالميلادي أو الهجري وما زالوا ينتظرون صرفها حتى مساء اليوم.
 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا