الارشيف / الخليج العربي / صحف السعودية / صحيفة سبق اﻹلكترونية

#بشبابنا_نقدر .. مبادرة تطوعية اختارها "السبيعي" يطل منها الشباب على فرصهم الوظيفية

كشفت الشغف ناحية الكسب والادخار وتنويع مصادر الدخل

تجلّت المواطَنة لدى الشاب عبدالله بن محمد السبيعي في أبهى صورها، عندما أنشأ -تطوعًا- نافذة يطل من خلالها المستفيدون على أنشطة وموارد دخل جديدة، وهي مبادرة "#بشبابنا _نقدر"، مستهدفًا الشباب والفتيات لتوفير الفرص الوظيفية أمامهم، وتوسيع مصادر إضافية تتنوع خيراتها وتتحد مهنتها.
 
يقول السبيعي -وهو شاب مهتم بالتسويق والتقنية والاتصالات-: "مبادرة #بشبابنا_نقدر تم إطلاقها عبر منصات التواصل الاجتماعي، وتتمحور فكرتها حول توطين قطاع الاتصالات للشباب السعودي، وتفكيك عقدة العمل الحر والدخل الإضافي".
 
وأوضح أنه بدأ بالتعريف عن مبادرته من خلال "هاشتاق" وصل على مدى ثلاث ساعات إلى "ترند"، وبواسطة هذا التجمُّع الافتراضي تنوعت الأفكار، وانطلقت التحديات وبدأت الثمار تنضج عندما فتح أول المشاريع الصغيرة ميدانيًا، وأظهرت مدى الشغف في الكسب والادخار، وتنويع المصادر.
 
وحول نجاح وانتشار المبادرة التي تهتم بالتدريب والتعليم قال السبيعي: "الحمد الله، لقيت نجاحًا وصدًا قويًا، وفي وقت وجيز، حيث بالأمس تم تنفيذ فكرة من الأفكار التي أرسلت عبر الإيميل المخصص للمبادرة، وهي فتح آفاق التدريب لصيانة الهواتف الذكية وستستمر لمدة خمسة أيام، وحاليًا ينصب الاهتمام على الشباب الذكور، وبإذن الله بعد أسبوعين ستنطلق الشريحة الأخرى للبنات، وهناك فريق معد للفكرة.
 
ولم يخف الشاب عبدالله السبيعي أنَّه خاض تجربه مماثلة في شهر رمضان الفائت، حيث أنجز مبادرة لدعم الأسر المنتجة وعرض منتجاتهم في إفطار رمضاني، وتم استضافة ١٥ يتيمًا من جمعية "إنسان"، وتم تكريمهم من داعمين استحسنوا الفكرة وتم التسويق للأسر المنتجة.
 
وحول أبرز الأدوات التي تنقص الشباب من وجهة نظرة قال: "مبادرة #بشبابنا _نقدر هي أول ملف مطروح لأي شاب وشابة يسعون لتطوير مستوى الدخل من خلال تعريفهم والأخذ بأيديهم على ماهية الطرق المثلى للمشاريع الناشئة أو الطريق الموصل لها، سواء على المستوى الشخصي أو المجتمعي من ناحية التطوير إما بالدورات أو بالاستشارات"، مضيفًا: "هناك طاقات في مجتمعنا تستطيع بناء وتحسين الدخل بكل بساطة، وتحتاج فقط إلى عزيمة وإصرار وصبر وكذلك تخطيط ناجح".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا