الارشيف / الخليج العربي / صحف السعودية / الشرق السعودية

سيطر على عامك الجديد

في هذا الوقت، وقد تكاثرت من حولنا اضطرابات الزمان، وتخبطات الظروف، وتكالبت على البشر كل الضغوط الكونية، أصبح لزاماً على المرء أن يكون أكثر قوة وأكثر تصدياً لكل ما يدور حوله، شئنا ذلك أم أبينا، فلابد لكل ما يحصل من حولنا أن يؤثر علينا وعلى حالتنا المزاجية، وحتى الأشياء التي نتوقع أننا في معزل عنها وألا علاقة لها بالضغط علينا فإن لها تأثيراً غير مباشر لا نراه سوى في قوى متهالكة وعزائم هابطة ونظرات محبطة.
لا تتوقع أنك منذ أن تستيقظ ولا ترى في وسائل الإعلام إلا الحروب والأزمات الاقتصادية والكوارث البيئية والمشكلات الأسرية، أنك ستمضي بقية يومك على ما يرام دون أن ينتابك الإحباط والكآبة، أو تقلبات المزاج.
ولأننا أضعف من تغيير العالم، أو السيطرة على ظروفه وتقلباته، فإننا في حاجة إلى السيطرة على أنفسنا وحسب حتى تتمكن من التكيف مع هذا الواقع.
وفي مطلع العام الجديد على كل شخص أن يتصدى لكل هجمة يأس، أو سوء تحاول النيل منه، أو سلبه الاستمتاع بيومه.
ووفقاً للمنطق، فإن علينا استقبال العام الجديد بأنفس متفائلة، وأرواح يملأها الأمل بكل ما هو جميل. وكل عام وأنفسنا عامرة بالأمل والقوة.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٧٦٦) صفحة (٦) بتاريخ (٠٤-١٠-٢٠١٦)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا