الارشيف / الخليج العربي / صحف السعودية / تواصل

السيرة الذاتية لـ«يوسف العثيمين» المرشح لأمانة منظمة التعاون الإسلامي

  • 1/26
  • 2/26
  • 3/26
  • 4/26
  • 5/26
  • 6/26
  • 7/26
  • 8/26
  • 9/26
  • 10/26
  • 11/26
  • 12/26
  • 13/26
  • 14/26
  • 15/26
  • 16/26
  • 17/26
  • 18/26
  • 19/26
  • 20/26
  • 21/26
  • 22/26
  • 23/26
  • 24/26
  • 25/26
  • 26/26

تواصل – سعود الخالد:

رشحت المملكة، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين وزير الشؤون الاجتماعية الأسبق، أمينًُا عامًا جديدًا لمنظمة التعاون الإسلامي خلفا للأستاذ إياد مدني بعد إعلان المنظمة استقالة مدني لأسباب صحية.

يذكر أن العثيمين حصل على درجة البكالوريوس من كلية الآداب بجامعة الملك سعود، قسم الاجتماع والخدمة الاجتماعية، وتخرج بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف الاولى في عام 1396هـ، وعلى شهادة الماجستير من جامعة اوهايو الولايات المتحدة الامريكية في علم الاجتماع، بتخصص دقيق في الاجتماع السياسي والرعاية الاجتماعية، بتقدير ممتاز في عام 1402هـ، وعلى الدكتوراه من جامعة الولايات المتحدة الامريكية في علم الاجتماع بتخصص دقيق في الرعاية الاجتماعية بتقدير ممتاز في عام 1406هـ.

وتدرج في عمله الوظيفي معيدا في جامعة الملك سعود، قسم الاجتماع من عام 1396هـ إلى 1397هـ وأستاذا مساعدا من عام 1406هـ إلى 1408هـ، وصدر الأمر الملكي بنقله إلى وزارة العمل والشؤون الاجتماعية مستشارا بمكتب وزير العمل والشؤون الاجتماعية عام 1408هـ، وشغل بعد ذلك عدة مناصب حتى صدر الأمر الملكي في 23 / 5 / 1429هـ  بتعيينه وزيراً للشؤون الاجتماعية  قبل أن يتم إعفاؤه من منصبه بأمر ملكي في 8 ديسمبر 2014.

كما عمل كمستشار غير متفرغ في وزارة الداخلية خلال عامي 1406 / 1407هـ، وعضو لجنة تطوير الخطط الإعلامية والوقائية من المخدرات والمؤثرات العقلية في وزارة الإعلام، وحاز عضوية الوفد الوزاري السنوي لمؤتمرات مجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب في جامعة الدول العربية، وعضوية لجنة تطوير منهاج الخدمة الاجتماعية في الكليات التابعة للرئاسة العامة للبنات عام 1410هـ، وأيضا شارك في حلقة التخطيط الاستراتيجي لوكلاء الوزارات عام 1411هـ، وأصبح ضمن فريق معهد الادارة العامة في إعادة الهيكل التنظيمي لقطاع الشؤون الاجتماعية في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية من عام 1412 / 1414هـ.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا