الارشيف / الخليج العربي / صحف السعودية / الجزيرة اونلاين

الأمير منصور بن ناصر: السعودية خط الدفاع الأول ضد الإرهاب في العالم

أكد الأمير منصور بن ناصر مستشار الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز، أن العلاقات الدبلوماسية الكاملة بين السعودية والولايات المتحدة تعود إلى أكثر من ثمانية عقود، وبالتحديد إلى عام 1933، وتعززت بعد لقاء جمع بين الملك عبدالعزيز المؤسس والرئيس الأميركي الأسبق روزفلت عام 1945، لتشمل قضايا الطاقة العالمية، والأسواق المالية، والتجارة والاستثمار، والأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.
وقال الأمير منصور في خطاب ألقاه بجامعة إنديانا الأميركية، بحضور رئيسها الدكتور مايكل رابي، وعدد من الضيوف والطلاب: «الولايات المتحدة والسعودية واجهتا معاً التحديات في الماضي، مثل التحديات المستمرة للتهديدات الإرهابية إلى اليوم».
ونوه الأمير منصور بأن السعودية اليوم هي خط الدفاع الأول ضد كل أشكال الإرهاب في العالم، وأن بلاده تمكنت من القضاء على التهديدات الموجهة إليها وإلى حلفائها.
وفي سياق متصل، أكد الأمير أن السعودية «حافظت على علاقات إيجابية مع المجتمع الدولي». واختتم بقوله: «لا يزال بلدنا يتطور على جميع المستويات، بفضل الجهود الرائعة من الملك سلمان بن عبدالعزيز».
يذكر أن جامعة «إنديانا» كانت قد وجهت دعوة للأمير منصور بن ناصر لتفقد دوائر الجامعة وكلياتها التي تضم مئات الطلبة الأميركيين والعرب والأجانب، كما دعته لإلقاء محاضرة حول خبرته الاقتصادية وتجاربه في مجال الأعمال، ومسيرة عمله في الدولة مع الراحل الملك عبدالله بن عبدالعزيز.
من جهة أخرى أكد على يقظة رجال الأمن البواسل في القبض على الخليتين الإرهابيتين اللتين أعلنت عنهما وزارة الداخلية قبل أمس، واللتين كانتا تستهدفان أبناء هذا الشعب الغالي، وذلك من خلال تفجير ملعب الجوهرة، واستهداف رجال الأمن، منوهاً من خلالها بوقوف الجميع يداً بيد مع قيادة المملكة، وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -يحفظه الله-.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا