الارشيف / الخليج العربي / صحف السعودية / صحيفة سبق اﻹلكترونية

"الجدعان" وزير المالية الجديد.. شاب متسلح بالشريعة قادم من مناخات المال

رحلة الـ 600 يوم تقوده إلى منصب "أم الوزارات"

عهد جديد لوزارة المالية السعودية، حمله الأمر الملكي الكريم رقم أ / 9 بتعيين محمد بن عبد الله الجدعان وزيرًا لها، خلفًا للوزير إبراهيم العساف، الذي أمضى 22 عامًا متربعًا على عرش مليء بالحساسية والظروف المتنوعة؛ لتأتي ثقة خادم الحرمين الشريفين بالوزير الشاب امتدادًا لاستراتيجية البناء والرؤية للمملكة.
 
 الوزير الجديد قبل أن يتقلد شرف قيادة "أم الوزارات" كان يسير قادمًا من مناخات المال؛ إذ يُصنَّف حديث عهد بالأسواق والأرقام، وهو الذي يترجل من كرسي هيئة السوق المالية بعد 600 يوم قضاها هناك متسلحًا بخلفية علمية، أوصلته لهذا المقام، وهي درجة البكالوريوس في تخصص الشريعة الإسلامية "الاقتصاد الإسلامي" من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عام 1986م، ودبلوم دراسات الأنظمة من معهد الإدارة العامة بالرياض عام 1998م.
 
 ومرَّ "الجدعان" بقوالب اقتصادية عملية، شكَّلت منه رجلاً لمعادلات المال؛ إذ عمل عضوًا في الهيئة الاستشارية بالمجلس الاقتصادي الأعلى منذ 2009م، فرئيسًا لمجلس إدارة المركز السعودي للتحكيم التجاري عام 2014م، وعضوًا بمجلس إدارة الهيئة العامة للاستثمار منذ 2014م، ثم عضوًا باللجنة الاستشارية بهيئة السوق المالية منذ عام 2013، وعضوًا بلجنة المحامين بالغرفة التجارية والصناعية منذ 2013م، ثم عضوًا بقائمة المحكمين السعوديين الصادرة عن وزارة العدل السعودية، ومساعدًا لرئيس إدارة طب الأسرة والمجتمع بالمستشفى العسكري، فرئيسًا لهيئة السوق المالية بمرتبة وزير في تاريخ 9 / 4 / 1436 هـ بموجب أمر ملكي.
 
 وتتنوع مناخات التأسيس لتربة وزير المالية الجديد عندما مارس مجال تقديم الاستشارات القانونية الخاصة بتنظيم الشركات والقانون التجاري. ويشمل ذلك حقوق المساهمين، والطرح العام "الاكتتاب"، والدمج، والتملك، والمشاريع المشتركة، وتقديم الاستشارات القانونية للشركات والبنوك والجهات الاستثمارية المحلية والعالمية حول مختلف المسائل التنظيمية والتأسيس والهيكلة، والاستشارات الخاصة بأسواق المال، والشركات والتمويل، وتدريب المحامين السعوديين الشباب. 
 
 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا