الارشيف / أسواق / مكة

تراجع أرباح الخبز يحول الأفران إلى الحلويات

دفعت 10 أسباب عددا من المخابز إلى إغلاق فروع الخبز والتحول إلى قطاع صناعة الحلويات وسط تحذيرات تجار الخبز من شح الإنتاج في المستقبل.

وتشير معلومات حصلت عليها «مكة» إلى اجتماع قريب بين المستثمرين ووزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد القصبي لإيجاد حلول المعوقات التي يرى مستثمرو المخابز أنها تسببت في خسائر بالقطاع.
وبحسب كل من رئيس اللجنة الوطنية للمخابز فهد السلمان ونائبه فايز حمادة، هناك 10 أسباب دفعت المخابز للتوجه لصناعة الحلويات الأجدى ربحا من صناعة الخبز وهي:-

تحذير من شح الإنتاج

وحذر السلمان من شح الإنتاج في المستقبل واتجاه المخابز لصناعة الحلويات لعدم وجود ربحية في صناعة الخبز، مبينا أن هذا يثير المخاوف لدى اللجنة.

وأوضح السلمان أن اللجنة الوطنية للمخابز تتواصل مع الجهات الحكومية المعنية لتخفيف ما وقع على القطاع من رسوم خفضت من ربحيه الخبز وواصلت في بعض المخابز إلى انعدام الربحية، لافتا إلى أن أسعار الخبز ثابتة منذ 40 سنة تقريبا.

الحلويات أعلى ربحا

وقال نائب رئيس الجنة الوطنية للمخابز فايز حمادة في حديث هاتفي لـ «مكة» إن 70% من المخابز تحولت من صناعة الخبز إلى صناعة الحلويات الأعلى ربحا وذلك لعدة أسباب من بينها ارتفاع تكاليف العمالة ورسوم الإقامات والتأمين وارتفاع أجور العمالة، إضافة إلى ارتفاع أسعار المواد الخام من زيوت ونحوه وارتفاع الإيجارات وارتفاع تعرفة الكهرباء الأمر الذي تسبب في ارتفاع أسعار التكاليف على الرغم من ثبات أسعار الخبز.

وبين نائب رئيس الجنة الوطنية للمخابز أن نحو 5 آلاف مخبز مختلفة التصنيفات تعمل في الوقت الحالي في كل مناطق المملكة منها 50 شركة متخصصة في صناعة الخبز.

1 ارتفاع تكاليف وأجور العمالة.

2 ارتفاع أسعار المواد الخام.

3 ارتفاع الإيجارات.

4 ارتفاع تعرفة الكهرباء.

5 ارتفاع الرسوم الحكومية على المخابز.

6 تطبيق نظام السعودة وارتفاع النسبة المطلوبة.

7 اختلاف نوعيات القمح المستورد من الخارج وعدم الثبات.

8 ارتفاع سعر الآلات والمعدات والآليات الخاصة بالمخابز في ظل سعر محدد للبيع.

9 عدم وجود رغبة للعمل من السعوديين في القطاع لمشقة العمل فيه.

10 عدم وجود معاهد تخرج في هذا التخصص.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا