الارشيف / أسواق / العربية

إعلان موعد الخروج البريطاني يضغط على الأسهم الأوروبية

آخر تحديث: الاثنين 2 محرم 1438هـ - 3 أكتوبر 2016م KSA 13:57 - GMT 10:57

إعلان موعد الخروج البريطاني يضغط على الأسهم الأوروبية

حققت الأسهم الأوروبية مكاسب طفيفة مع صعود أسهم شركات إدارة الصناديق في أعقاب صفقة اندماج كبيرة في القطاع دعمت الأسواق. ورغم ذلك مازالت المخاوف بشأن دويتشه بنك تسيطر على تفكير عدد من المستثمرين.

وارتفع مؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.2 في بالمئة إلا أنه يظل منخفضا عن مستواه في بداية العام الجاري بنحو ستة في المئة.

وارتفع مؤشر فايننشال تايمز 1.2 في المئة ويرجع ذلك في جزء منه لانخفاض الإسترليني، إذ إن ضعف الجنيه يفيد عادة مؤشر الاسهم الذي تحركه الصادرات والشركات التي تركز على الأنشطة الدولية.

ونزلت العملة البريطانية بعد أن حددت رئيس الوزراء تيريزا ماي مارس موعدا نهائيا لبدء العملية الرسمية للانسحاب من الاتحاد الأوروبي.

وارتفعت أسهم شركات إدارة الأصول بعد اتفاق الاندماج بين هندرسون جلوبل انفستورز البريطانية وجانوس كابيتال في صفقة بالأسهم تصل قيمتها إلى ستة مليارات دولار.

وارتفع سهم هندرسون 18 في المئة وابردين أسيت مانجمنت خمسة في المئة وجوبيتر أربعة في المئة وشرودرز 2%.

ولم تجر تداولات على أسهم دويتشه بنك المدرجة في ألمانيا نظرا لإغلاق السوق بمناسبة عطلة عامة إلا أن مشاكل البنك تصدرت اهتمامات عدد كبير من المستثمرين.

ويكرس دويتشه بنك جهوده للتوصل إلى اتفاق قبل انتخابات الرئاسة الأميركية الشهر المقبل مع السلطات الأميركية التي تطالبه بدفع غرامة تصل قيمتها إلى 14 مليار دولار على خلفية بيع أوراق مالية مدعومة بالرهن العقاري عن طريق التضليل.

غير أن بعض التجار قالوا إن أسهم دويتشه بنك التي أغلقت مرتفعة 6.4 بالمئة في فرانكفورت يوم الجمعة ستظل معرضة لضغوط مع عدم التوصل إلى اتفاق، إذ ان المؤشر لا يزال منخفضا 50 في المئة عن مستواه في بداية 2016 وكذلك مؤشر ستوكس يوروب 600 للبنوك 20 في المئة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا