الارشيف / أسواق / مكة

الرسالة النصية شرط إعادة جدولة القروض

فوجئ عملاء أحد المصارف الكبرى برفض طلبات جدولة القروض بعد أن استقبلت الفروع عددا من الطلبات مستوفية الشروط والتي تتضمن تعريفا براتب الموظف تزامنا مع نزول أول راتب بعد إلغاء العلاوات وتقنين البدلات، حيث غير المصرف الآلية، مما أدى إلى تعذر استقبال الطلبات الجديدة ورفض القديمة، مشترطا إرسال البنك للمستفيد رسالة نصية تفيد بمراجعة العميل لجدولة قرضه.

وبرر مسؤول في المصرف «فضل عدم ذكر اسمه» الاتجاه للرسائل الالكترونية بسبب تقدم عملاء لا تنطبق عليهم شروط الجدولة، مستغلين الزحام لمحاولة إعادة جدولة قروضهم، مما دفع البنك لحصر العملاء الذين تنطبق عليهم الشروط وإرسال رسائل شخصية لهم تخبرهم بموعد جدولة قروضهم.
وقال إن المصرف سيبدأ الأسبوع الحالي بمراسلة عملائه بعد أن وجدنا ضغطا كبيرا على الأفرع، ومن قبل عملاء لا تنطبق عليهم شروط الجدولة.
وأضاف أن من انخفضت رواتبهم سيتم مراسلتهم عبر رسالة نصية تشعرهم بمراجعة الفرع، أما العملاء الذين سيراجعون دون إشعار من البنك فلن يقبل طلبهم، لافتا إلى أن كافة الذين تقدموا الخميس الماضي تم رفض طلبهم بعد أن أحدث البنك نظاما يشترط فيه ورود الرسالة للعميل.

تقديم بلاغات
وأوضحت مصادر تعمل في مؤسسة النقد العربي السعودي «ساما» لـ«مكة» أن البنوك لجأت لهذا الإجراء من أجل التنظيم وتفادي الازدحام، نتيجة لحضور أعداد كبيرة من العملاء في نفس اللحظة، مستدركا في القول «لا يمنع أن تستقبل المؤسسة بلاغات تذمر العملاء في مثل تلك الحالة ومعالجتها لمعرفة الأسباب إن أراد العميل ذلك».
يذكر أن مؤسسة النقد وبعد أن أصدر مجلس الوزراء قراره القاضي بتعديل وإلغاء بعض العلاوات والبدلات والمكافآت المالية للموظفين أصدرت تعميما يؤكد ضرورة قبول جدولة قروض المستفيدين سواء الشخصية أو العقارية شريطة عدم تغيير نسبة الأرباح السنوية المدونة في العقد وعدم تقليص المزايا حيال جدولة القروض.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا