الارشيف / الخليج العربي / صحف البحرين / الايام البحرينية

حميدان يترأس الاجتماع الأول لمجلس إدارة الصندوق الاجتماعي الوطني

ترأس سعادة وزير العمل والتنمية الاجتماعية، رئيس مجلس إدارة الصندوق الاجتماعي الوطني، السيد جميل بن محمد علي حميدان، الاجتماع الأول لمجلس إدارة الصندوق، وذلك بعد صدور القرار رقم (34) لسنة 2017 بشأن إعادة تشكيل مجلس إدارة الصندوق الاجتماعي الوطني، والذي يضم ممثلين عن وزارة العمل والتنمية الاجتماعية واللجنة العليا لرعاية شؤون ذوي الإعاقة، واللجنة الوطنية للطفولة، واللجنة الوطنية للمسنين، الى جانب وزارةالتربية والتعليم.

ويختص الصندوق الاجتماعي الوطني، الذي تأسس بموجب المرسوم رقم (84) لسنة 2011، وفقاً للمحافظ المالية التي يتضمنها، بدعم وتمويل كافة المجالات التي أنشئ من أجلها، والتي تتمثل في كفالة المشروعات والخدمات الخاصة بتنمية الطفولة، كفالة رعاية كبار السن، كفالة رعاية وتأهيل وتعليمالأشخاص ذوي الإعاقة، وكفالة الخدمات اللازمة لتنمية الأسرة، وأيضاًصرف المكافآت الشهرية للأشخاص ذوي الإعاقة.

وخلال الاجتماع، تم بحث الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال،والسياسة العامة للصندوق ومتابعة تنفيذها، كما تم استعراض ميزانية محافظالخدمات التي يدعمها الصندوق للعام 2018، كما تم بحث الخطة المستقبليةلمنهجية تطوير أعمال الصندوق لتنمية موارده، واللوائح المنظمة لعمل مجلس الإدارة لتحقيق شراكة مجتمعية أوسع نحو تطوير الخدمات المقدمة ضمن اختصاصه والارتقاء بها.

وبهذه المناسبة، أكد وزير العمل والتنمية الاجتماعية، أهمية الدور الخدمي والتنموي وارعائي الذي يقدمه الصندوق لخدمة الفئات المستهدفة من ذوي إعاقة وكبار السن والأطفال، في إطار من المرونة والشفافية، معرباً عن تقديره للجهود المبذولة في سبيل الارتقاء بمستويات العمل بالصندوق، وثقته بالتعاون المثمر والبناء بين أعضاء المجلس، داعياً إلى أن تشهد المرحلة القادمة من عمل مجلس الإدارة انطلاقة نوعية في عمل الصندوق، ترتكز على المبادرة الفعالة بتقديم الدعم لكافة المجالات الرعائية والتأهيلية الاجتماعية،وذلك وفقاً لخطة عمل للمشاريع والخدمات والبرامج التي يستهدف الصندوق تنفيذها سنوياً في مجالات اختصاصه، وفي ضوء أولويات الاحتياجات التي تفرضها الظروف الاقتصادية والاجتماعية والمالية.

وتم التأكيد خلال الاجتماع على ضرورة تفعيل آليات التطوير والمراقبة في دعم المشاريع، وذلك ترسيخاً لمبدأ الشفافية الكاملة، وأيضاً المحافظة على موارد الصندوق الذاتية والاستثمارية، وإعداد اللوائح المنظمة لعمل مجلس إدارة الصندوق، مشيراً إلى أهمية الصندوق في تعزيز فرص مبدأ الشراكة المجتمعية مع القطاع الأهلي أو الخاص، لتنفيذ برامج التنمية الاجتماعية، وتقليل أعباء الانفاق الاستثماري الحكومي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا