الخليج العربي / صحف البحرين / الايام البحرينية

وزير التجارة السابق حبيب أحمد قاسم في ذمة الله

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

انتقل إلى رحمة الله تعالى حبيب أحمد قاسم وزير التجارة السابق وأحد أبرز رجال الأعمال في البحرين.

يعد المرحوم حبيب قاسم من أبرز رجال الأعمال والمؤسسين في البحرين، وعلى الرغم أنه بدأ حياته العملية مدرسا للغة الإنجليزية في وزارة التربية والتعليم، إلا أنه توجه بعد ذلك للتجارة والإقتصاد، وساهم في تأسيس ورئاسة وعضوية عدد من الشركات منها رئاسة مجلس إدارة شركة المهد للاستثمار، وشركة البحرين لمخلوطات الحديد، وشركة البحرين لتوريد وتوزيع الكهرباء، وشركة كابيتال غروث مانجمنت، وشركة كواليتي واير برودكتس، كما شغل أيضاً منصب رئيس مجلس إدارة مدرسة المهد، بالإضافة إلى أنه شغل منصب وزير التجارة والزراعة بحكومة مملكة البحرين من 1976 إلى 1995. كما شغل منصب عضو الهيئة الاستشارية للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية من العام 1997 إلى 2007، وفيما يلي أبرز المناصب التي شغلها قاسم خلال حياته:


- 1965-1967 عمل مدرسا للغة الإنجليزية لدى وزارة التربية والتعليم.
- 1967-1971 عمل اقتصاديا بدرجة مراقب بمكتب التنمية في دائرة المالية لحكومة البحرين.
- 1971-1975 عيّن مديرا لإدارة التجارة والصناعة في وزارة المالية والاقتصاد الوطني.
- 1975-1976 عيّن وكيلا لوزارة التجارة والزراعة والاقتصاد.
- 1976-1995 أصبح وزيرا للتجارة والزراعة.
- 1995 شغل منصب رئيس مجلس إدارة شركة المهد للاستثمار وشركة كابيتل كروث منجمنت.
- 1987-1995 عيّن رئيسا لمجلس إدارة بورصة البحرين.
- 1974-1982 عضوا في مجلس إدارة شركة ألمنيوم البحرين.
- 1982-1995 عيّن نائب رئيس مجلس إدارة ألمنيوم البحرين.
- 1982-1995 شغل منصب رئيس مجلس إدارة هيئة معارض البحرين الدولية والمؤتمرات.
- 1993-1995 رئيسا لمجلس إدارة هيئة الترويج والتسويق لدولة البحرين.
- 1985-1995 رئيس مجلس إدارة المواصفات والمقاييس في البحرين.
- 1986-1995 عضو مجلس أمناء مركز البحرين للدراسات والبحوث.
- 2004 رئيس مجلس إدارة شركة البحرين لمخطوطات الحديد.
- 2004 رئيس مجلس إدارة شركة البحرين لتوليد وتوزيع الكهرباء (شركة خاصة).
- 2007-1997 عضو الهيئة الاستشارية للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية
- 2015-2006 عضو مجلس إدارة بنك السلام.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا