الخليج العربي / صحف البحرين / الايام البحرينية

7 سنوات لثلاثة فجروا اسطوانة غاز وأتلفوا سيارة مواطن


حكمت المحكمة الكبرى الجنائية الرابعة بالسجن 7 سنوات على 3 متهمين بتفجير اسطوانة غاز واشعال حريق فى مجموعة من الإطارات بمنطقة دمستان والتسبب بتلفيات في سيارة مواطن كانت قريبة من موقع التفجير، وأمرت المحكمة بمصادرة المضبوطات.
أسندت النيابة العامة للمتهمين أنهم في يوم 15 ديسمبر 2017 بدائرة أمن محافظة الشمالية، أحدثوا تفجيرا وكان ذلك تنفيذا لغرض ارهابى، كما أشعلوا حريقا في المنقولات المبينة الوصف والنوع بالمحضر في الطريق العام معرضين حياة الناس واموالهم للخطر، وحازوا وأحرزوا عبوات قابلة للاشتعال "مولوتوف" بقصد استخدامها في تعريض حياة الناس والاموال العامة للخطر، وأتلفوا عمدا بعض أجزاء المركبة المملوكة للممجني عليه تنفيذا لغرض إرهابي
الواقعد بدأت بورود بلاغ بحدوث انفجار في منطقة دمستان سمعه أحد رجال الشرطة المتمركزين في دورية قريبة من موقع الانفجار وأبلغ به غرفة العمليات، وتبين فيما بعد أنها اسطوانة غاز وتم إشعال حريق فى عدد من الإطارات ، وقال أحد المواطنين والذي تضررت سيارته جراء الانفجار إنه كان متواجدا بمسكنه حين سمع صوت انفجار قوي فخرج من منزله وأبصر تلفيات بسيارته فى باب السائق، ووجد بقايا قطعة حديد من اسطوانة غاز منفجرة، وأضاف بأن مرتكبي الواقعة من مثيري الشغب في المنطقة.
وقام ملازم أول بعمل تحريات دلت على اشتراك المتهمين الثلاثة في الواقعة، حيث اتفقوا فيما بينهم على إحداث تفجير باستخدام اسطوانة غاز واشعال النيران في إطارات بقصد الاخلال بالامن العام بمنطقة دمستان، وتنفيذا لاتفاقهم فقد جهز المتهم الثاني اسطوانة غاز وعدد ثلاثة إطارات وعبوة بها بترول وزجاجة مولوتوف وتوجهوا إلى براحة وقاموا بوضع الاطارات واسطوانة الغاز وسكب عليها المتهم الثالث البترول واشعل النيران فيهم، ما أحدث انفجار في اسطوانة الغاز التي كان بالقرب منها سيارة المجني عليه فتضررت بتلفيات بباب السائق تكلف اصلاحها مبلغ 150 دينار.
وبعد القبض عليه، اعترف المتهم الاول فى تحقيقات النيابة العامة بأنه فى يوم الواقعة تواصل معه المتهم الثاني واخبره بوجود عملية شغب وعليه الحضور الى مقبرة دمستان ليلا فتوجه الى هناك وتقابل مع المتهمين الثاني والثالث وكان بحوزتهما اسطوانة غاز وثلاث اطارات ودبة بترول وزجاجة مولوتوف واخبراه بالعملية وهي تفجير لاسطوانة الغاز وحمل اطارين بينما حمل المتهم الثاني إطار واسطوانة الغاز وزجاجة المولوتوف وكان بحوزة الثالث دبة البترول، وتوجهوا الى براحة، ووضعوا الاطارات بها ومعها اسطوانة الغاز واشعل النيران فيهم المتهم الثالث بعد سكب البترول عليهم ثم فروا هاربين وبعد ذلك سمع صوت الانفجار وعلم بان هناك سيارة تضررت من جراء الانفجار.
وأشار تقرير شعبة مسرح الجريمة إلى أن العينة عبارة عن اسطوانة غاز منبعجة من الاسفل عليها اثار احتراق وسناج وان الاسطوانة قد تعرضت لحرارة خارجية.
وقالت المحكمة في حيثيات الحكم إن الجرائم المسندة للمتهمين قد وقعت منهم نتيجة نشاط وغرض إجرامي واحد وكانوا مرتبطين ببعضهم ارتباطا لا يقبل التجزئة ومن ثم يتعين اعتبارهم جريمة واحدة والحكم بعقوبة الجريمة الأشد منهما عملا بالمادة 66 /1 من قانون العقوبات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا