الارشيف / الخليج العربي / صحف البحرين / الايام البحرينية

موسم موسيقى أبوظبي الكلاسيكية ينطلق بحفل موسيقي تحييه "أوركسترا غرب أستراليا السيمفونية"

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 3 أكتوبر 2016: ينطلق موسم موسيقى أبوظبي الكلاسيكية الجديد، الذي تنظمه هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، ليل الخميس 6 أكتوبر على خشبة مسرح "قصر الإمارات" بحفل موسيقي تحييه "أوركسترا غرب أستراليا السيمفونية" تحت عنوان "أمسية ريتشارد فاغنر"، وذلك احتفاءً بهذا الموسيقار الألماني الذي اكتسحت ألحانه النصف الثاني من القرن التاسع عشر.

ويشكل هذا الحفل نقطة انطلاق الموسم الموسيقي الذي يقام تحت عنوان "ألف ليلة وليلة" وتستمر فعالياته حتى شهر مايو 2017 بمشاركة واسعة من أشهر فرق الأوركسترا العالمية والموسيقيين الذين سيؤدون عروضهم على امتداد إمارة أبوظبي بما في ذلك "قصر الإمارات"، و"حصن بن حمودة" في مدينة العين، و"منارة السعديات" وغيرها من المعالم الشهيرة في الإمارة.

وتأسست "أوركسترا غرب أستراليا السيمفونية" في عام 1928؛ وهي أضخم مؤسسة لعروض الأداء وأكثرها نشاطاً في منطقة غرب أستراليا، حيث تلعب دوراً محورياً في رسم مشهد ثقافي نابض من خلال مشاركاتها الغنية ومسيرتها الحافلة بالتميز والابتكار.
وتتمثل رسالة الفرقة في مخاطبة الروح وإثراء الحياة عبر الموسيقى. وهي تلهم جمهــورها في ولاية أستراليا الغربية على مدار العام من خلال حفلاتها وجولاتها الموسيقية الإقليمية، فضلاً عن برامجها المجتمعية والتعليمية المبتكرة وشراكتها الفنية مع مؤسستي "أوبرا غرب أستراليا" و"باليه غرب أستراليا". وتقدم الفرقة سنوياً أكثر من 175 حفلاً موسيقياً أمام جمهور يتجاوز عدده الإجمالي 190 ألف.

وتقدم الفرقة خلال مشاركتها في موسم موسيقى أبوظبي الكلاسيكية مقطوعات موسيقية مختارة من أشهر أعمال الدراما الموسيقية لفاغنر مثل أوبرا "تريستان وإيزولد"، وهي قصة حب مستقاة من الحياة الشخصية للمؤلف؛ والأوبرا الرومانسية "لوهنغرين" التي تستند إلى حياة الموسيقار الكبير أيضاً. ويقود الفرقة خلال الحفل المايسترو البريطاني الشهير السير ريتشارد آرمسترونغ يرافقها مغني التينور العالمي سيمون أونيل الذي يعتبر فناناً رئيسياً في حفلات دار "أوبرا متروبوليتان"، و"دار الأوبرا الملكية"، وكونفت غاردن"، و"مسرح لا سكالا". فضلاً عن مشاركته في مهرجاني "بايرويت" و"سالزبورغ".

وقال كريغ وايتهيد، المدير التنفيذي لفرقة "أوركسترا غرب أستراليا السيمفونية": "نتشرف بتلبية الدعوة لافتتاح موسم موسيقى أبوظبي الكلاسيكية 2016 - 2017 الذي تنظمه هيئة أبوظبي للثقافة والسياحة، خصوصاً وأن مشاركتنا هي الأولى في دولة الإمارات لمؤسسة أسترالية متخصصة بفنون الأداء. ونحن فخورون للغاية بأن نمهد الطريق لتطوير علاقاتنا مع المؤسسات الثقافية في هذه المنطقة المهمة التي تشهد نمواً متسارعاً".

وأضاف وايتهيد: "نجحت فرقة ’أوركسترا غرب أستراليا السيمفونية‘ في بناء سمعة طيبة من خلال أدائها المتميز لأشهر المقطوعات الألمانية، ويسرنا تقديم أمسية موسيقية مخصصة لأعمال فاغنر في أبوظبي. ويندرج هذا الحفل، الذي يقوده المايسترو الكبير السير ريتشارد آرمسترونغ ويشارك فيه مغني التينور الشهير سيمون أونيل، ضمن إطار مشروعنا المكرس لأعمال فاغنر والذي يمتد لثلاثة أعوام. ونحن سعداء للغاية بانضمام جمهور أبوظبي إلينا في بداية هذه الرحلة الموسيقية الشيقة، ونتطلع لتقديم عرض يرضي أذواقهم على خشبة مسرح قصر الإمارات".

وكان السير ريتشارد آرمسترونغ، الذي تم تكريمه عام 2004 بوسام الامبراطورية البريطانية ضمن قائمة الشرف للملكة اليزابيث برتبة فارس، قد شارك مؤخراً في العديد من العروض الأوبرالية بما فيها "ليدي ماكبث أوف متسينسك"، و"عايدة" مع "الأوبرا الأسترالية" في سيدني وملبورن، و"تريستان وإيزولد" مع "أوبرا دو نيس"، و"فيديليو" مع "أوبرا نورث"، و"ذا ماكروبولوس كيس"، و"المسافر" للموسيقار ميجيسلاف فاينبرغ، و"كارمن"، و"فراشة ماداما"، و"ريجوليتو" مع "الأوبرا الوطنية الإنجليزية"، و"بيتر غرايمز" في طوكيو، إضافةً إلى مجموعة من الحفلات برفقة "أوركسترا ساو باولو السمفونية"، و"جمعية الموسيقى في جامعة كامبريدج"، و"أوركسترا سنغافورة السمفونية".

وتقام حفلات الموسم بالتوازي مع باقة غنية من الفعاليات مثل "سلسلة الموسيقى الإماراتية" و"حفلات بيت العود" و"أمسيات"، والتي تشكل جميعها برنامج الإمارة الموسيقي الذي يهدف إلى استكشاف وفهم العلاقة الفنية بين العالمين العربي والغربي.

بدوره قال سعادة آرثر سبايرو، سفير أستراليا لدى دولة الإمارات العربية المتحدة: "أتطلع بشغف لحضور الحفل الموسيقي الأول لأوركسترا غرب أستراليا السيمفونية في أبوظبي ضمن إطار موسم موسيقى أبوظبي الكلاسيكية، والذي يعد مبادرة متميزة تسهم بشكل كبير في تعزيز المشهد الثقافي للإمارة. ويسرني أن تفتتح الفرقة فعاليات الموسم لهذا العام بأمسية مكرسة لأعمال فاغنر، الأمر الذي يتيح لعشاق الموسيقى في دولة الإمارات التمتع بأشهر المقطوعات الكلاسيكية".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا