الارشيف / الخليج العربي / صحف البحرين / الوسط البحرينية

لماذا شهدت شوارع البحرين ازدحاماً مرورياً شديداً اليوم؟

  • 1/2
  • 2/2

الوسط - محرر الشئون المحلية 

01 نوفمبر 2016

شهدت شوارع البحرين الرئيسية صباح اليوم الثلثاء (1 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016) إزدحاماً مرورياً شديداً مما أدى إلى تأخر الموظفين في الوصول إلى أماكن عملهم.

وشهد شارع الشيخ خليفة بن سلمان (الهايواي) ازدحاماً شديداً على المسارين، كما شهد شارع البديع كذلك طوابير من السيارات امتدت من دوار سار إلى دوار القدم.

واشتكى عدد من الموظفين من طول فترة الانتظار التي أدت إلى تأخرهم عن أعمالهم لفترات تراوحت بين 15 دقيقة إلى نصف ساعة وأكثر من ذلك.

وتساءل الموظفين "لماذا تشهد شوارع البحرين هذا الازدحام بين فترة وأخرى؟"، مضيفين "أين الجهات المعنية لوضع حداً لهذه المشكلة؟".

من جانبها، ردت وزارة الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني على أحد متابعيها عبر "تويتر" بشأن الازدحام المروري على شارع الشيخ خليفة بن سلمان الوقاع عند المنفذ المؤدي إلى شارع الشيخ عيسى بن سلمان، قائلة "نفيدكم علماً بأن الوزارة ستقوم بإنشاء جسر علوي إضافي ذو مسارين ينقل الحركة المرورية القادمة من جهة الشمال على شارع الشيخ خليفة بن سلمان مباشرة باتجاه الشرق على شارع الشيخ عيسى بن سلمان لتسهيل الحركة المرورية وخفض الازدحام المروري الحاصل".

وأضافت "كما تقوم الوزارة حالياً بإعداد الدراسات المرورية والتصاميم الأولية لإنشاء جسر آخر يربط شارع الشيخ خليفة بن سلمان وشارع الشيخ زايد، حيث سيوفر حركة مرورية حرة للمرور الداخل لمنطقتي عالي وسلماباد وكذلك المرور الخارج منها وسيوفر مدخلاً إضافياً للمنطقتين، ومن المؤمل أن ينقل جزء من الحركة المرورية المتجه إلى منطقة عالي بعيداً عن تقاطع مدخل سار بحيث يساهم في حل الاختناق المروري الحاصل حالياً".

وأوضحت أنها "طرحت خلال العام الماضي مناقصة لإعداد الدراسة المرورية والتصاميم التفصيلية لتوسعة شارع الشيخ خليفة بن سلمان والتقاطعات الرئيسية الواقعة على امتداد الشارع، حيث تمت الترسية على أحد الاستشاريين الفرنسيين المتقدمين للمناقصة وذلك للقيام بهذه الدراسة والتصاميم اللازمة لحل جميع الاختناقات المرورية على الشارع مع إجراء توسعة شاملة لشارع الشيخ خليفة بن سلمان في الاتجاهين وزيادة عدد المسارات عليه. علماً بأنه سيتم التنفيذ حال الانتهاء من التصاميم التفصيلية والحصول على موافقة جميع الدوائر الخدمية ورصد الميزانية اللازمة للمشروع". تصوير: محمد المخرق

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا