الخليج العربي / صحف الامارات / اخبار 24

زعماء الكونغرس الأمريكي يطالبون النائب الديمقراطي المتهم بالتحرش بالاستقالة

عضو الكونغرس الأمريكي جون كونيرز (أرشيف)

طالب زعماء الحزبين الجمهوري والديموقراطي في مجلس النواب الأمريكي الخميس، عضو الكونغرس جون كونيرز، بالاستقالة وسط مزاعم تحرش جنسي تقدمت بها مساعدات سابقات له. وقد اتهم كونيرز (88 عاماً)، وهو ديموقراطي انتخب لأول مرة في مجلس النواب في عام 1965، بقيامه بلمس غير مرغوب فيه وتحرش جنسي بنساء عملن معه منذ عقود. وأفادت التقارير بأنه تم التوصل في إحدى الحالات إلى تسوية مالية تدفع من أموال مكتبه.

وقالت زعيمة الحزب الديمقراطي المعارض في مجلس النواب، نانسي بيلوسي، الخميس، إن هذه الادعاءات "خطيرة ومخيبة للآمال وممكن تصديقها للغاية".

وأضافت بيلوسي للصحفيين في كابيتول هيل، أن "عدم التسامح يعني أن العواقب تصيب الجميع".

وقالت: "مهما كانت التركة كبيرة، فإنه غير مسموح بالتحرش أو التمييز".

ويمثل كونيرز الذي يعد أقدم عضو في مجلس النواب عن الحزب الديمقراطي، مقاطعة تضم جزء كبيراً من مدينة ديترويت في ولاية ميتشيغان الشمالية.

وقال رئيس مجلس النواب بول رايان، الذي يرأس الأغلبية الجمهورية المحافظة في مجلس النواب، إنه اطلع على "سيل الادعاءات" ضد كونيرز.

وأضاف رايان، "لا أحد" يجب أن يتعرض لسلوك كونيرز المزعوم، "ناهيك عن ذلك، هنا في الكونغرس- نعم، أعتقد أنه يجب أن يستقيل، وأعتقد أنه يجب عليه الاستقالة على الفور".

وكان كونيرز قد نفى هذا الأسبوع ارتكاب أي مخالفات وتعهد بأنه سيخضع لتحقيق لجنة الأخلاقيات في مجلس النواب.

وقال محاميه أرنولد ريد، في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر الخميس، إن كونيرز "أصيب بالمرض وهو حالياً في المستشفى".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا