الارشيف / الخليج العربي / صحف الامارات / البيان

2479 مهمة لـ«التفتيش الأمني» في شرطة دبي خلال النصف الأول

  • 1/2
  • 2/2

نفذت إدارة التفتيش الأمني K9 في الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة بشرطة دبي 2479 مهمة خلال النصف الأول من العام الجاري، مقارنة بـ 1784 مهمة خلال الفترة نفسها من العام الماضي، بحسب المقدم خبير أول عبد السلام الشامسي مدير الإدارة.

وأوضح الشامسي أن هذه المهام شملت مهمات تأمينية من المتفجرات والحرائق وأخرى للمخدرات، إضافة لمهمات تتبع الأثر والبحث عن جثث ومفقودين ومهمات حراسة وبحث عن متعلقات.

ولفت إلى أن الهدف من هذه المهام تعزيز الجهود الرامية لترسيخ الشعور بالأمن في إمارة دبي، وتمكين أفراد المجتمع من ممارسة حياتهم الطبيعية ومباشرة أعمالهم في طمأنينة.

وقال إن الإدارة حصلت على شهادة الاعتراف الدولي لمطابقة المعايير الدولية للكلاب البوليسية من أكاديمية شرطة ولاية يوتا الأميركية لتصبح بذلك أول إدارة في الشرق الأوسط تحصل على هذه الشهادة العالمية.

وأضاف أن الوحدة تشارك في تأمين أكبر الفعاليات والمعارض ضمن اللجنة الأمنية مع الفرق الأخرى لضمان سلامة مختلف المواقع والمناطق وخلوها من أية أخطار محتملة، إلى جانب دورها في مكافحة الجريمة عبر المساعدة في الكشف عن أدلة متعلقة ببعض الجرائم بالتنسيق مع الجهات المعنية، واصفاً دورها بالوقائي.

وأوضح أن البداية كانت بـ 6 كلاب و6 مدربين، فيما تضم اليوم 80 كلباً من مختلف الأنواع مثل الراعي الألماني، واللبللادور، والمالينوا، وكوكر إسبانيل.

عناية

وأشار المقدم الشامسي إلى أن شرطة دبي تولي عناية خاصة جداً بالكلاب وباختيار الأفضل منها حيث يتم جلبها من مزارع توريد الكلاب في الخارج، موضحاً أن شرطة دبي تتبع مدرسة خاصة بها بعد اطلاعها على أساليب المدارس الأوروبية والأميركية والمصرية.

ونظرا لاختلاف بيئة الإمارات فإنها تستورد الكلاب البوليسية وتضعها في أجواء معتدلة مشابهة للبيئة الأم ويتم تهيئتها تدريجيا لتعتاد بيئة الإمارات وطقسها الحار وتكون هذه الكلاب جاهزة للعمل الشرطي فمنها غير متخصصة.

من جانب آخر، أوضح المقدم الشامسي أن هنالك شروطاً ومعايير لاختيار المدرّبين تتمثل في تحليهم بالصبر والشجاعة والرغبة في أداء هذا النوع من الأعمال وحب المرء منهم للحيوانات مشيرا إلى أن اختيار المدرب مع كلب لا يكون عشوائياً، وإنما بناء على معايير تحددها شخصية المدرب وصفات ومهارات الكلب، ويخضع كل فريق لاختبارات تقييم كل ستة شهور لقياس الإنتاجية والنجاح في تأدية المهام ومدى التوافق بينهما.

رعاية طبية

وفيما يتعلق بالرعاية الطبية، أوضح المقدم الشامسي أن هناك ملفاً خاصاً بكل كلب يحوي كافة المعلومات عنه ويقوم الطبيب البيطري بإجراء فحوصات يومية وأسبوعية وشهرية، إضافة إلى صيدلية خاصة بالأدوية البيطرية، ومطبخ مجهز لطعام الكلاب وصالة مغلقة ومكيفة للتدريبات في فصل الصيف وإقامة العروض والمعارض.

وأكّد الشامسي أن الإدارة تعكف على ابتكار تقنيات جديدة تتناسب مع طبيعة المهمات وتساهم في تنفيذها بمهنية واحترافية، مشيراً إلى بدء شرطة دبي بتدريب الكلاب على استخدام التقنيات لأداء مهامها من خلال كاميرا حديثة تنقل الصور مباشرة من الموقع، وناقل للصوت يستقبل من خلاله الكلب الأوامر من مدربه عن بعد.

كلاب الحرائق

تستطيع الكلاب البوليسية المتخصصة بالكشف عن مسببات الحرائق، تحديد إذا ما استخدمت في موقع الحريق مواد مثل البنزين والديزل والكيروسين والأصباغ والاستون والجاز وغيرها، بالتعاون مع خبراء الحرائق في المختبر الجنائي، بينما تبحث كلاب الكشف عن المتفجرات عن المواد التقليدية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا