الارشيف / الخليج العربي / صحف الامارات / البيان

حفتر: تيار الإسلام السياسي أهدر ثروات ليبيا

اتهم القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر تيار الإسلام السياسي بالتسبب في إهدار ثروات البلاد، بعد أن أحكم قبضته على مقاليد الحكم ومفاصل الدولة، وعاث فساداً بتسخيره إمكانات الدولة لتدميرها، مشيراً إلى أن هذا التيار أنفق المليارات من ثروة الشعب على تشكيلات مسلحة لحمايته، والقضاء على خصومه، فضلاً عن سماحه بتهريب مليارات إلى الخارج لحسابات أعوانه وعملائه، ومليارات أخرى لاستجلاب خصومه من قيادات النظام السابق من الخارج بدافع الحقد والرغبة في الانتقام.

وأشار حفتر إلى أن تيار الإسلام السياسي أنفق مليارات على دعم التنظيمات الإرهابية، التي انتشرت في البلاد، وأموالاً طائلة على خطابه الإعلامي الذي يدعو إلى العنف والفتنة والكراهية، مضيفاً: »الذي أهدر المال العام لم يكن شخصاً بعينه، بل تياراً متطرفاً يحكمه الحقد والجشع والطمع والجهل والتخلف، ولا يحمل في أجندته إلا منطق السيطرة والتمكين، ونهب الثروات والانتقام، وإقصاء الخصوم والقضاء عليهم، ولا يخجل ولا يتوانى في أن ينفق ثروات الشعب الليبي بأكملها لتحقيق أهدافه الشيطانية«.

على صعيد آخر، نفى مكتب إعلام القيادة العامة للجيش الليبي أن يكون حفتر قد صرح لوكالة أسوشيتد برس الأميركية بأن ليبيا بحاجة إلى زعيم عسكري، مشيراً إلى أن الوكالة نشرت الحوار باللغة الإنجليزية وقامت بعض القنوات الإعلامية بتحريف النص الأصلي بعد ترجمته إلى العربية، وادعت كذباً على حفتر.

ونشر مكتب الإعلام النص الأصلي للحوار باللغة العربية، والذي أجاب فيه حفتر عن سؤال الوكالة بشأن ما إذا كان يؤمن بأن يصبح رجل عسكري رئيساً، بأن المدني والعسكري كليهما إنسان يملك حق المواطنة، وأن طبيعة المرحلة واستحقاقاتها هي التي تحدد المعايير المناسبة لرئاسة الدولة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا