الارشيف / الخليج العربي / صحف الامارات / اخبار 24

قمتان تستضيفهما مصر لتعزيز اقتصادها وأمنها

السبت 1 أكتوبر 2016 / 13:55

24 ـ القاهرة ـ أكرم علي

قمة ثنائية وأخرى ثلاثية تستضيفهما القاهرة في النصف الأول من الشهر الجاري، لتعزيز التعاون والتنسيق المشترك بشأن القضايا الإقليمية وتعزيز اقتصادها وأمنها، أولاهما مع السودان، والثانية مع قبرص واليونان. وتستضيف مصر أولاً، أعمال اللجنة العليا المشتركة مع السودان خلال الفترة من 2 – 5 أكتوبر (تشرين الأول) الجاري حيث تعقد اللجنة للمرة الأولى على مستوى رئيسي الجمهورية بعد أن كانت تعقد على مستوى رئيسي الوزراء في البلدين خلال السنوات الماضية.

وتتكون اللجنة العليا بين مصر والسودان بحسب الخارجية المصرية من عدد من اللجان القطاعية التي تشمل القطاع السياسي والأمني والقنصلي برئاسة وزيري الخارجية، والقطاع العسكري برئاسة وزيري الدفاع، والقطاع الاقتصادي والمالي برئاسة وزير التجارة والصناعة من مصر ووزير المالية من السودان، وقطاع النقل برئاسة وزيري النقل، وقطاع التعليم والثقافة برئاسة وزيري التعليم العالي، وقطاع الخدمات برئاسة وزيري الصحة، وقطاع الزراعة والموارد المائية والري برئاسة وزيري الزراعة.

وتشهد القمة توقيع عدد من الاتفاقيات الثنائية بين مصر والسودان بهدف تكثيف التعاون القائم بين البلدين، وسيتم من خلال لجنة القطاع السياسي والأمني والقنصلي برئاسة وزيري خارجية البلدين تبادل وجهات النظر في العديد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، ومتابعة أعمال آلية التشاور السياسي بين البلدين، والتي أنشئت على مستوى وزيري الخارجية في يناير(كانون الثاني) 2016، بجانب متابعة أعمال اللجنة القنصلية الدائمة، والتي عقدت أولى اجتماعاتها في فبراير (شباط) الماضي.

ويبحث الرئيسان سبل تنفيذ الاتفاقيات المشتركة ومستقبل علاقات التعاون الثنائي بين البلدين وسبل دعم هذه العلاقات والانتقال بها إلى آفاق أوسع وأرحب، وبخاصة في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والأمنية والعسكرية.

كما يناقش السيسي والبشير عدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك علي الساحة المحلية والاقليمية والدولية، حيث تتطرق المباحثات إلي الحرب التي تخوضها مصر ضد الإرهاب، والحرب التي يشنها التحالف الدولي ضد داعش، فضلا عن تطورات الأوضاع في جنوب السودان، وآخر المستجدات في المنطقة العربية، وبخاصة الأوضاع المتدهورة في ليبيا وسوريا والعراق واليمن، في ظل اتفاق الجانبين على أهمية الحفاظ على وحدة الدول العربية وسيادتها على أراضيها، وصون مقدرات شعوبها، والتوصل إلى حلول سياسية للأزمات التي تعاني منها بما يضمن إرساء الأمن والاستقرار فيها، والتأكيد على أهمية وحدة الصف العربي في مواجهة المخاطر التي تحدق بالدول العربية.

القمة الأخرى التي تستضيفها مصر هي القمة الثلاثية الرابعة المصرية اليونانية القبرصية يومي 11 و12 الجاري، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي وكل من رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس ورئيس قبرص نيكوس أنيستاسياديس.

وتعكس هذه القمة الخصوصية التي تتصف بها علاقات مصر واليونان وقبرص، والرغبة والإرادة السياسية الجادة لتعزيز العلاقات بين الدول الثلاث وتنسيق المواقف بما يحقق مصالح شعوب الدول الثلاث، حيث تتناول هذه القمة موضوعات ومشروعات متنوعة تتعلق بمجالات التعاون الثلاثي.

وتبحث هذه القمة التعاون المشترك في مواجهة التحديات الامنية في منطقة المتوسط ةاتعاون الثلاثي لمواجهة التطرف والإرهاب الذي يهدد المنطقة ككل، فضلا عن مناقشة أزمة الهجرة غير الشرعية والتعاون بشأن مواجهتها، كما تناقش التعاون الاقتصادي بين الدول الثلاث.

وكان وزير الخارجية سامح شكري قد شارك في الاجتماع الرابع للآلية التنسيقية الثلاثية بين مصر واليونان وقبرص على مستوى وزراء الخارجية، والذي عقد بمقر بعثة مصر الدائمة لدى الأمم المتحدة بنيويورك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وتناول هذا الاجتماع بالتفصيل عملية الإعداد للقمة الثلاثية القادمة، ومراجعة مشروعات التعاون القائمة في مجالات الزراعة والطاقة، فضلا عن استشراف مجالات جديدة للتعاون الاقتصادي بين الدول الثلاث.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا