الارشيف / الخليج العربي / صحف الامارات / اخبار 24

بالفيديو| حلب بعيون وزارة السياحة: الحياة سعيدة والحرب كذبة!

بالفيديو| حلب بعيون وزارة السياحة: الحياة سعيدة والحرب كذبة!

الإثنين 3 أكتوبر 2016 / 12:44

24 - إعداد: محمود غزيّل

تعاني سوريا من حرب أهلية على أرضها تغذيها ميليشيات مدعومة من حلفاء النظام، إلا أنه على الرغم من ذلك تتوجه دمشق إلى العالم بفيديوهات جديدة للترويج للسياحة في البلاد التي تغرق في آتون حرب منذ أكثر من 5 سنوات. إذ نشرت وزارة السياحة السورية على صفحتها الخاصة على موقع فيس بوك يوم الخميس الماضي مقطعاً مصوراً بعنوان "حلب إرادة الحياة"، والذي سرعان ما تحوّل إلى محط سخرية من السوريين أنفسهم.

وعند مشاهدة هذا الفيديو، أول ما يمكن ملاحظته هو استخدام موسيقى تتر مسلسل "غيم أوف ثرونز" - "صراع العروش" الأمريكي، حيث لسخرية القدر يتناول الصراع بين العائلات للسيطرة على العرش الحديدي للممالك السبعة.

ويظهر في الفيديو مشاهد جوية لمدينة حلب حيث يمكن تبيان المسابح والشوارع العريضة والحياة المزدهرة، بعكس ما تظهره المقاطع المصورة التي تنتشر على المواقع الإلكترونية عن المعارك الدائرة والغارات الجوية على المناطق اتي يحاصرها النظام والتي يقبع فيها حوالى 250 ألف سوري بين الركام.


وعلّق البعض على الفيديو بالقول إن "تلك المشاهد التي تم تصويرها قبل وصول الدمار إليها، أي منذ أكثر من 5 سنوات، يراد منها أن تظهر أن النظام السوري لا يزال يحافظ على شرعيته في مناطق رفضت حكم بشار الأسد"، فيما سخر عدد كبير من زوار الصفحة بكتابة جمل شهيرة من المسلسل الأمريكي من بينها "الشتاء قادم".

ويذكر أن هذا الفيديو يبدو أنه لن يكون الأخير الصادر عن الحكومة السورية بسياق الترويج السياحي، إذ سبق أن نشرت وزارة السياحة سابقاً فيديو يظهر شواطئ ومنتجعات سياحية في مدينة طرطوس.

وفي العام الماضي كانت الوزارة بالتعاون مع وكالة الأنباء السورية (سانا) أطلقت حملة إلكترونية بعنوان "الصيف في سوريا" سرعان ما لاقت موجة سخرية واسعة وتم تشبيهها بدعاية تنظيم داعش لاستقطاب المتطرفين الأجانب.

وكان الطيران الروسي، بحسب وكالة الأنباء الألمانية، استخدم في غاراته على حلب في اليومين الأخيرين قنابل عنقودية وصواريخ ارتجاجية، البعض منها محرم دولياً، تزامناً مع الإعلان عن توقف العمل في واحد من آخر المستشفيات العاملة في حلب جراء ما تعرضت له من قصف جوي ببراميل متفجرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا