الارشيف / الخليج العربي / صحف الامارات / البيان

الدية و20 ألف درهم غرامة المتسببين في وفاة طفلة سقطت من حافلة

عدّلت محكمة بني ياس في أبوظبي، الحكم على متهمين بالتسبب في وفاة طفلة نتيجة سقوطها من باب حافلة مدرسية، وقررت إلغاء عقوبة الحبس لمدة سنة التي قضت بها المحكمة الابتدائية، والاكتفاء بتغريم كل متهم مبلغ 20 ألف درهم مع إلزامهم بدفع الدية الشرعية لأولياء الدم.

وتفصيلاً، وجهت النيابة العامة لسائق الحافلة والعاملين في إحدى شركات صيانة الحافلات، تهم القتل الخطأ، وذلك نتيجة إهمالهم في صيانة وإصلاح العطل الفني بباب الطوارئ الخاص بالمركبة المدرسية، والتي كانت تستقلها المجني عليها، مما أدى إلى سقوطها بالطريق العام ووفاتها.

وانتدبت المحكمة لجنة لفحص الحافلة، حيث بينت في تقريرها تعذر تحديد السبب الرئيسي لفتح باب الطوارئ، وذلك لعدم معاينة اللجنة للحافلة بعد وقوع الحادث مباشرة، مؤكدة في الوقت نفسه أن باب الطوارئ كان محكم الإغلاق حسب النظام المتبع في جميع الحافلات.

ونوهت المحامية هدية حماد، الحاضرة عن مؤسسة صيانة الحافلة، بأن تقرير اللجنة يؤكد أنه تم إجراء جميع أعمال الصيانة اللازمة للحافلة وأن سبب وقوع الحادث يعود إلى أن باب الطوارئ كان غير محكم الغلق وهذا ليس من اختصاص الشركة بل هو اختصاص أصيل لسائق الحافلة.

وأشارت إلى أن عملية الفحص على الحافلة يومياً تقع ضمن اختصاصات السائق، وفي حال وجود عطل عليه إبلاغ رئيسه المباشر بهذا العطل، وإن عمل موكليها يقتصر على إصلاح الأعطال فور إبلاغهم بها. كما دفعت المحامية هديه ببطلان أمر الإحالة لصدور أمر ضمني بالأوجه لإقامة الدعوى الجنائية، وانتفاء علاقة السببية بين فعل المتهمين ووفاة الطفلة، مطالبة هيئة المحكمة ببراءة موكليها من التهم المنسوبة إليهم.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا