الارشيف / الخليج العربي / صحف الامارات / البيان

«وطني الإمارات»: تكريس نهج القيادة المحفز للقراءة

  • 1/2
  • 2/2

أشار ضرار بالهول الفلاسي مدير عام مؤسسة وطني الإمارات، إلى أن المؤسسة تسير على نهج القادة أصحاب السمو حكام الإمارات بما يتعلق بالقراءة، خاصة بعد إعلان العام الحالي عاماً للقراءة، والتوجهات الجادة للحكومة في هذا المجال، والسياسات التي أقرتها، وآخرها القانون الوطني للقراءة الذي أعلن عنه بالأمس صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.

وقال: الحديث في فوائد وأهمية هذه المبادرة أمر يحتاج لكتاب بأكمله، لما لها من أهداف وغايات نبيلة لم يأت بها أحد في العالم من قبل، لا بهذا المفهوم ولا العمق، ولا المحاور، أو طريقة التطبيق، وهو ما عودنا عليه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، صاحب المبادرات الخلاقة والمبدعة والمتفردة في كافة المجالات، والتي دائماً ما تبقي الإمارات وشعبها في خانة الرقم (1) بلا منازع.

وأكد الفلاسي أن مؤسسة وطني الإمارات أخذت على عاتقها مسؤولية تنفيذ الأوامر السامية لأصحاب السمو منذ بدأ عام القراءة، مبينا أن المؤسسة اتخذت منهجا لها للقراءة يتمثل في تحقيق 3 أهداف ضمن هدف واحد، وهو توزيع ثلاثة من أهم الكتب على أكبر شريحة من المجتمع وخاصة الطلاب، لضمان قراءتهم معاً.

وأضاف: وزعنا 250 ألف نسخة من دستور الإمارات ومعه رؤية الدولة ووثيقة قيم وسلوكيات المواطن الإماراتي مع علم الإمارات، إذ إننا نؤمن في المؤسسة أن معرفة قانون الدولة ودستورها وحقوق كل مواطن على أرضها وأيضا واجباته، فإننا بذلك نمكنه سياسياً، وهو ما أمر به قبل عدة سنوات وشدد على أهميته صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأهم ما يمكن به ضمان التمكين السياسي لدى النشء والشباب بشكل عام هو وعيهم بمهامهم وسلوكياتهم وحقوقهم وواجباتهم.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا