الارشيف / الخليج العربي / الشرق الاوسط

موقف العبادي يربك صفقة «حزب الله ـ داعش»

  • 1/2
  • 2/2

يبدو أن رفض الحكومة العراقية برئاسة حيدر العبادي الصفقة التي أبرمها «حزب الله» اللبناني مع تنظيم داعش لنقل مسلحي الأخير من شرق لبنان والقلمون في غرب سوريا إلى الحدود مع العراق، أربك تنفيذ الصفقة.

وتستمر الجهود لإيجاد ممر لقافلة عناصر «داعش» المتوقفة منذ 5 أيام في بادية حمص الشرقية.

وقال «المرصد السوري لحقوق الإنسان» إن القافلة لا تزال تتحرك ضمن مناطق سيطرة النظام في بادية السخنة في ظل البحث عن ممر آمن جديد بعد عرقلة مرورها من قبل التحالف الذي استهدف الأربعاء الماضي جسرا كان يفترض أن تسلكه.

إلى ذلك، نفى المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء العراقي، سعد الحديثي «نفيا قاطعا» علم الحكومة العراقية باتفاق «داعش» و«حزب الله». وقال الحديثي في بيان: «نؤكد أن العراق لم يكن على علم بهذا الاتفاق، ولم نطلع عليه، ولم يؤخذ رأي الحكومة العراقية فيه، وحدث بعيدا عنا بشكل كامل».

بدورها، نفت قيادة العمليات المشتركة العراقية مزاعم أطلقها نائب الرئيس، نوري المالكي، لتبرير اتفاق «حزب الله» و«داعش»، من خلال الزعم بأن اتفاقا مماثلا جرى بين القوات العراقية المختلفة ومقاتلي «داعش» في تلعفر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا