الخليج العربي / العربية

الأردنيون للحكومة الجديدة: هاجر يا قتيبة

  • 1/2
  • 2/2

track?id=beebc21b-b145-4a66-81c5-f8823e4

الأردنيون للحكومة الجديدة: هاجر يا قتيبة

آخر تحديث: الخميس 29 رمضان 1439 هـ - 14 يونيو 2018 KSA 18:00 - GMT 15:00
تارخ النشر: الخميس 29 رمضان 1439 هـ - 14 يونيو 2018 KSA 14:23 - GMT 17:23

المصدر: عمّان ـ غيداء السّالم 

رئيس وزراء الأردن الجديد

سخر أردنيون من تشكيلة الفريق الوزاري لرئيس الوزراء الأردني الجديد عمر الرزّاز، بعد تأدية اليمين الدستورية أمام العاهل الأردني عبد الله الثاني اليوم، وانتشر وسم #حكومة_الرزّاز، وآخر #هاجر_يا_قتيبة تنتقد شكل الحكومة الجديدة.

ولم تلق تشكيلة الرزّاز استحساناً على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن احتفظ بـ15 وزيراً من حكومة رئيس الوزراء السابق هاني الملقي التي قدمت استقالتها تحت وطأة احتجاجات شعبية عمّت مختلف مناطق المملكة رفضا لسياسيات الحكومة عامة ونهجها الاقتصادي خاصة.

وطالت فترة المشاورات واللقاءات اليومية للرزّاز منذ تكليفه قبل 10 أيام، فلم تطل إلا 11 وزيراً من أصل 28 وزيراً كوجوه جديدة تظهر للمرة الأولى، لاسيما حقيبة وزارة الإعلام والمياه والري والتخطيط والتعاون الدولي والثقافة وغيرها.

وتناقل أردنيون على مواقع التواصل الاجتماعي تصريحات العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني ووضعوها في مقارنة مع ما جاء به الرزاز من تشكيلة جديدة للحكومة القادمة، حيث انتقد البعض أنه كيف لرزاز أن يأتي بـ 15 وزيراً من حكومة سابقة وصفها الملك بالنائمين والكسالى.

فيما تناقل البعض أعمار الفريق الوزاري الجديد التي لا يقل أغلبهم عن الـ 55 عاماً، الأمر الذي فتح الباب أمام انتقاد الرزاز لعدم تطبيق رؤية الملك في إعطاء فرصة للشباب الأردني في أن يقلد مناصب مهمة وفاعلة في الحكومة.

وعبّر أردنيون عن عدم تفاؤلهم، حيث قال مواطن أردني "لا تتفاءلوا كثيراً أجزم أنها حكومة كسابقاتها من الحكومات، بينما قال آخر "أنا أصبت الاكتئاب لما شفت تشكيلة الحكومة كان الله بعون الشعب".

ولم يخف آخرون خيبة أملهم خاصة بعد مرور 10 أيام على تكليف الرزاز للختيار حكومته، وعلق البعض "راح ملقي أتى ملقي" و"حكومة الرزاز ضعيفة تفتقر إلى الثقل السياسي والاقتصادي والحنكة".

وفيما يرى آخرون أن هناك ما يدعو للتفاؤل وهي أن أغلب الفريق الوزاري الجديد خبراء اقتصاديون مما يسهم في حل معضلة الوضع الإقتصادي في الأردن والاستفادة من خبراتهم.

وتمهّل البعض في الحكم على تشكيلة الحكومة الجديدة إلا بعد قراءة برنامج عمل الحكومة، معلقين أن الرزاز له تقييمه الخاص لأداء الفريق الوزاري السابق وعودة بعض منهم يعني أنهم كانوا يعملون جيدا.

وفي أولى تصريحات الرزّاز لوسائل الإعلام فور الانتهاء من أداء اليمين، قال "الموضوع ليس تغيير وجوه، سيكون هناك قياس إنجاز لكل حقيبة، وليس مجرد تغيير في وجوه الفريق الاقتصادي، أخذنا بعين الاعتبار أن يكون فريقا اقتصاديا متكاملا وهذا كان المطلب الرئيس للشارع".

ودعا الرزاز الأردنيين إلى منح الفرصة للحكومة الجديدة لمعالجة التحديات، وأضاف أن الحكومة ستكون قادرة للوصل إلى مرحلة يحلم بها الشباب الأردني.

وصدرت الإرادة الملكية بتشكيل الحكومة المؤلفة من 28 وزيرا برئاسة الرزاز ووزيرا للدفاع أيضا، وتضم 7 سيدات للمرة الأولى في تاريخ تشكيل الحكومات في الأردن.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا