الخليج العربي / العربية

محكمة إسرائيلية تخفف عقوبة إرهابي أحرق عائلة فلسطينية

محكمة إسرائيلية تخفف عقوبة إرهابي أحرق عائلة فلسطينية

آخر تحديث: الخميس 28 شوال 1439 هـ - 12 يوليو 2018 KSA 16:04 - GMT 13:04
تارخ النشر: الخميس 28 شوال 1439 هـ - 12 يوليو 2018 KSA 12:51 - GMT 15:51

المصدر: دبي ـ العربية.نت

قررت محكمة إسرائيلية في مدينة اللد، الخميس، الإفراج عن متهم بالتواطؤ في قضية إحراق ومقتل عائلة دوابشة الفلسطينية في شمال الضفة الغربية المحتلة في عام 2015 من السجن، وتحويله إلى الحبس المنزلي بعد أن نقضت قسماً من اعترافاته.

في 31 تموز/يوليو 2015، أضرم إرهابيون إسرائيليون النار في منزل عائلة دوابشة في قرية دوما قرب نابلس، ما أدى إلى مقتل الزوجين سعد وريهام وابنهما الرضيع علي دوابشة (18 شهراً) حرقاً. ونجا فقط الطفل أحمد الذي كان يبلغ من العمر آنذاك 4 سنوات والذي أصيب بجروح بالغة.

ووجه القضاء الإسرائيلي في كانون الثاني/يناير 2016 إلى المتهم الرئيسي عميرام بن أوليل من مستوطنة شيلو في شمال الضفة، تهمة التآمر لقتل عائلة دوابشة. كما اتهم إسرائيلي ثانٍ كان قاصراً لدى حصول الحادث ولم يكن موجوداً في المكان بالتواطؤ.

وألغت محكمة اللد المركزية في 19 حزيران/يونيو الماضي الجزء الأكبر من اعترافات المتهم الثاني، معتبرة أنها حصلت بالإكراه.

وقالت مجموعة "حنينو" اليمينية القانونية التي تترافع عن المتهمين في بيان "أمرت المحكمة بالإفراج عن القاصر ووضعه قيد الإقامة الجبرية، وتقييد قدمه بجهاز تتبع إلكتروني".

وأرجئ إطلاق سراح المتهم حتى يوم الأحد ليتسنى للنيابة العامة الاستئناف إذا رغبت بذلك.

وعقدت جلسات المحكمة بأبواب مغلقة ولم يعلن عن اسم المتهم لأن عمره كان 17 عاماً لدى وقوع الجريمة.

وبحسب نص الاتهام، يواجه بن أوليل ثلاث تهم بالقتل و"محاولة القتل والتآمر لارتكاب جريمة ذات دوافع عنصرية".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا