الخليج العربي / الشرق الاوسط

إيران تعد إقليمياً لمواجهة باليستية مع أميركا

  • 1/2
  • 2/2

بصواريخ ومصانع في مناطق ميليشياتها بالعراق وسوريا ولبنان واليمن

كشفت مصادر إيرانية وعراقية وغربية، أمس، أن إيران التي سبق أن اتهمتها دول غربية بتزويد «حزب الله» اللبناني وجماعة الحوثي في اليمن وميليشياتها في سوريا بصواريخ باليستية وقدرات لإنتاجها، تعد إقليميا لمواجهة باليستية مع الولايات المتحدة بنشر صواريخ، من ضمنها طرز بعيدة المدى، في مناطق تسيطر عليها الميليشيات الموالية لها في العراق.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر إيرانية ومصدر استخبارات عراقي أنه تم اتخاذ قرار قبل نحو 18 شهرا باستخدام «الميليشيات» لإنتاج صواريخ في العراق؛ لكن النشاط ازداد في الأشهر القليلة الماضية، بما في ذلك وصول منصات إطلاق الصواريخ. وقال المصدر العراقي وآخر غربي، إن المصانع التي تستخدم في تطوير صواريخ في العراق تقع في الزعفرانية ببغداد وجرف الصخر شمال محافظة بابل. ولفت المصدر إلى وجود مصنع في إقليم كردستان أيضا.

إلى ذلك، أكد مصدر عراقي مطلع لـ«الشرق الأوسط» من العاصمة البريطانية لندن، أن إيران أدخلت منذ عام 2017 «مصانع أخرى لغرض إنتاج صواريخ بعيدة المدى، يمكن أن تؤثر على حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة، ومن بينها إسرائيل».

وأشار المصدر إلى أن «الطيران الإسرائيلي قام طوال السنتين الماضيتين بالتحليق في العمق العراقي، لغرض تصوير الأماكن التي تقوم بإنتاج أو تطوير الصواريخ، ربما لغرض استهدافها في وقت لاحق».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا