الارشيف / الخليج العربي / الحدث

ذي غارديان: أزمة سوريا كشفت عن نقاط ضعف بالأمم المتحدة

اعتبرت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة سامانثا باورز أن الوضع في حلب وصل إلى نقطة تحول في مسار الأزمة السورية، واصفة ما يحدث في حلب بالمجزرة.

وأضافت باورز أن روسيا تحمل واشنطن سبب فشلها في وقف القصف العنيف على المدنيين.

كما اعتبر ستيفين اوبراين منسق الشؤون الانسانية بالامم المتحدة أن الوضع في سوريا بات على شفير كارثة الإنسانية.
 
ونقلت صحيفة ذي غارديان البريطانية عن متابعين للشأن السوري أن العالم يقف أمام الأزمة السورية التي مر عليها خمس سنوات حتى الآن دون أي حل واضح أو قريب.

وأضافت أن الأزمة السورية كشفت عن نقاط ضعف بعمل المنظومة الأممية في الدول المنكوبة، وأن العديد من الدول لا تشعر بأي مسؤولية في احترام للقوانين الدولية وخاصة روسيا  المتهمة بارتكاب جرائم حرب، خاصة بعد تدميرها قافلة مساعدات انسانية أممية.

وتدرس واشنطن حلولا وُصفتها بـ "غير دبلوماسية" بعد فشل محادثاتها مع روسيا.

وقال مسؤولون أن واشنطن تدرس فرض عقوبات على روسيا والنظام السوري وأفراد متورطين في تأجيج الأزمة في حلب.

وقالت الولايات المتحدة إن المحادثات مع روسيا في شأن سوريا لا يمكن اعتبارها متوقفة بشكل رسمي بعد.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا