الارشيف / الخليج العربي / الشرق الاوسط

مارس.. موعدًا لبدء الخروج البريطاني من «الأوروبي»

  • 1/2
  • 2/2

الاثنين - 2 محرم 1438 هـ - 03 أكتوبر 2016 مـ رقم العدد [13824]

رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي خلال إلقائها خطابًا بمناسبة افتتاح مؤتمر حزب المحافظين في برمنغهام أمس (أ.ف.ب)

جاءت أمس أولى الخطوات التي توضح معالم طريق «الخروج» البريطاني من الاتحاد الأوروبي بإعلان رئيسة الحكومة البريطانية، تيريزا ماي، أنها ستفعل في مارس (آذار) المقبل الفقرة 50 من الدستور الأوروبي التي تتعلق بتفاصيل انسحاب الدول الأعضاء من الاتحاد.

وفي خطوة تهدف إلى تهدئة المخاوف داخل حزب المحافظين الذي تتزعمه بشأن احتمال تأجيلها لإجراءات الانسحاب الرسمية، أبلغت ماي تلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) قبيل المؤتمر السنوي للحزب في مدينة برمنغهام «سوف نفعلها (المادة 50) قبل نهاية مارس من العام المقبل»، مضيفة: «الآن، يعرفون ما هو توقيتنا.. آمل أننا سنتمكن من إنجاز بعض الأعمال التمهيدية حتى تكون عملية التفاوض سلسة بمجرد حلول موعد التفعيل».

وفيما يتوقع أن يستغرق إتمام إجراءات الخروج عامين، أعربت مصادر أوروبية في بروكسل، في تصريحات لـ«الشرق الأوسط»، عن قناعتها بأن تحديد موعد تفعيل المادة «50» سيكون محل ترحيب مؤسسات وعواصم دول الاتحاد، وبأنه خطوة في الاتجاه الصحيح، رغم تأخر لندن في الإعلان عنه، بعد أن طالبت بروكسل مرارا وتكرارا بالتسريع في ذلك.

وما زال كثير من المراقبين في بروكسل على قناعة بأن العملية التفاوضية سوف تستغرق وقتا طويلا، وستكون صعبة للغاية. وفي هذا الصدد، قال ديفيد هيلبورن، مدير مؤسسة «شومان» لخطط مستقبل المشروع الأوروبي، لـ«الشرق الأوسط»، إنه «لا شك أن خروج بريطانيا شكل صدمة للنظام الأوروبي الذي وقع في أخطاء كثيرة خلال السنوات الماضية شكلت أحد الأسباب لما وصلت إليه الأمور»، مضيفا: «أعتقد أن مسار خروج بريطانيا سوف يستغرق وقتا، وستكون هناك ملفات معقدة سياسية وقانونية مرتبطة بذلك».

...المزيد

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا