الارشيف / الخليج العربي / الحدث

غارات عنيفة على حلب تسبق انعقاد مجلس الأمن الدولي

اعتبر وزير الخارجية البريطاني أن غارات النظام وروسيا على المستشفيات في حلب تجعل من استئناف محادثات السلام أمرار مستحيلا.. في هذا الوقت استمرت الهجمات على المدينة قبل ساعات من انعقاد مجلس الامن لبحث مشروع قرار فرنسي حول الهدنة.

واندفعت قوات النظام وحلفائها مدعومة بغارات روسية في محاولة السيطرة على بعض أحياء حلب، قبل ساعات من انعقاد مجلس الأمن لمناقشة مشروع قرار فرنسي حول الهدنة في سوريا.

ويحاول تحالف النظام إيران روسيا في الساعات الأخيرة الضغط في أحياء حلب، محاولا تحقيق تقدم يمنحه قدرة أكبر على التفاوض من موقع القوة في حال إقرار الهدنة.

لكن وزير الخارجية البريطاني قال ان القصف يحول دون استئناف أي مفاوضات.

وقدمت فرنسا مشروع قرار فرنسي لمجلس الأمن يدعو إلى هدنة وإدخال مساعدات إنسانية.

من جهته حاول النظام التهويل على فصائل المعارضة ودعاها للخروج من حلب مهددا بمعارك أعنف.

وناقش وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ونظيره الأميركي جون كيري في محادثة هاتفية تطبيع الوضع في حلب، واستنكرت دول مجلس التعاون الخليجي القصف الجوي الذي تتعرض له حلب.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا