الارشيف / الخليج العربي / الحدث

بمشاركة 11 دولة.. فرنسا تستضيف اجتماعا حول ليبيا

تستضيف فرنسا اليوم اجتماعا دوليا حول ليبيا، لبحث جهود المصالحة وإعادة الأمن والاستقرار وتحقيق المصالحة الوطنية.

وذكر مراسل الحدث أن الاجتماع سيعقد على مستوى ممثلي الشؤون الخارجية للدول المشاركة، وهي 11 دولة غربية وعربية. ويحضر هذا الاجتماع ممثلو فرنسا وبريطانيا وإيطاليا وأميركا والاتحاد الأوروبي والمبعوث الأممي مارتن كوبلر، إضافة إلى ممثلي ليبيا ومصر والسعودية والإمارات وقطر وتركيا.

ويأتي الاجتماع امتدادا للزيارة التي قام بها رئيس المجلس الرئاسي الليبي فايز السراج مؤخرا لباريس.

ميدانيا أدت المعارك التي خاضتها القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا مع تنظيم داعش في سرت إلى مصرع نحو 80 عنصرا من التنظيم المتطرف.

ولا يزال تنظيم داعش في سرت محاصرا في آخر معقل بواحد من أحيائها.

المعارك التي خاضتها القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني مع التنظيم خلفت عشرات القتلى في صفوفه بعد محاولة يائسة لمباغتة الخطوط الخلفية من خلال كمين نصب على جبهة السواوة في مسعى إلى الوصول إلى ميناء سرت.

في حين فقدت قوات حكومة الوفاق بعضا من عناصرها وأصيب عشرات آخرون. لكنها بالمقابل نجحت في الاستيلاء على عدد من الآليات والأسلحة والذخائر.

وأسفرت العملية العسكرية في سرت منذ انطلاقها عن مقتل أكثر من 450 من عناصر القوات التابعة لحكومة الوفاق، وإصابة نحو 2500 آخرين في حين لا توجد إحصائيات دقيقة لقتلى تنظيم داعش.

وتواجه قوات الجيش التابع لحكومة الوفاق الوطني خلال تقدمها في سرت ما يشبه حرب شوارع. إذ يستخدم التنظيم سيارات مفخخة يقودها انتحاريون وعشرات العبوات الناسفة المزروعة على الطرق وبين المنازل إضافة إلى نيران قناصة متمركزين في كثير من الأبنية.

هذا الأمر يعرقل تقدم القوات التابعة لحكومة الوفاق ويزيد المخاوف بأن الدواعش ربما أعادوا جمع شتاتهم لشن هجمات مضادة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا