الارشيف / الخليج العربي / الحدث

مقتل القيادي في "جفش" أبو فرج المصري بغارة أميركية

آخر تحديث: الاثنين 2 محرم 1438هـ - 3 أكتوبر 2016م KSA 20:01 - GMT 17:01

مقتل القيادي في "جفش" أبو فرج المصري بغارة أميركية

أفادت أنباء بمقتل أبو فرج المصري، القيادي بجبهة فتح الشام "النصرة سابقا"، إثر استهدافه بصاروخين من طائرة بدون طيار.

وأكد مسؤول في البنتاغون لـ"رويترز" استهداف عضو بارز في القاعدة بسوريا، حيث تعكف على تقييم نتائج العملية.

وصرح المتحدث باسم البنتاغون كابتن البحرية جيف ديفيز "نستطيع أن نؤكد أننا استهدفنا عنصرا بارزا في تنظيم القاعدة في سوريا، ونجري في الوقت الحالي تقييما لنتائج العملية".

في غضون ذلك قال مصدران "لرويترز" إن شخصية مصرية قيادية في تنظيم القاعدة انضمت إلى جبهة النصرة وصارت شخصية بارزة في الجماعة المتشددة قُتلت في هجوم بطائرة بدون طيار في محافظة إدلب التي يسيطر عليها المعارضون.

وأضاف المصدران أن أبو الفرج المصري الذي قاتل في أفغانستان لقي حتفه حينما قصفت طائرة مجهولة بدون طيار مركبة كان يتحرك بها في موقع بالقرب من جسر الشغور في إدلب في شمال غربي سوريا.

أبو الفرج المصري واسمه الحقيقي أحمد سلامة مبروك كان عضوا في تنظيم الجهاد والقاعدة لاحقاً خطفته المخابرات الأميركية في أذربيجان وسلمته إلى السلطات المصرية عام 98.

وسُجن مراراً في مصر، إلا أن الرئيس المصري المخلوع محمد مرسي أطلق سراحه ما دفع الظواهري لإرساله إلى سوريا فوراً، ليكون ذراعه في جبهة النصرة، حيث ظهر إلى جانب أبو محمد الجولاني خلال إعلان انفصال جفش عن القاعدة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا