الارشيف / الخليج العربي / الشرق الاوسط

«الصحة» السعودية تطلق حملة تطعيم مليوني شخص ضد الأنفلونزا الموسمية

  • 1/2
  • 2/2

دراسات: التطعيم يقلل من احتمالية الإصابة بمضاعفات الفيروس بنسبة 90%

الاثنين - 2 محرم 1438 هـ - 03 أكتوبر 2016 مـ رقم العدد [13824]

أطلقت وزارة الصحة السعودية، أمس (الأحد)، حملة التطعيم الموسمية ضد الأنفلونزا في جميع المناطق، والتي تستهدف تطعيم أكثر من مليوني شخص.

من جانبه، أوضح وكيل الوزارة المساعد للصحة الوقائية الدكتور عبدالله عسيري، أن الوزارة قد نفذت حملة للتطعيم ضد الأنفلونزا في موسم الحج المنصرم، شملت تطعيم أكثر من 300 ألف حاج من الداخل، بالإضافة إلى سكان مكة المكرمة والمدينة المنورة والعاملين في الحج من القطاعات المختلفة.

وأفادت وزارة الصحة بأن "اللقاح سيكون متوفرا لجميع الفئات العمرية مع التركيز على الفئات الأكثر عرضة لمضاعفات الأنفلونزا، وهي فئات المصابين بالأمراض المزمنة كالضغط وداء السكري ومرضى القلب والكلى، النساء الحوامل و وكبار السن والأطفال من عمر 6 شهور وحتى 5 سنوات، والعاملين في قطاع الرعاية الصحية لتقليل احتمال نقل العدوى داخل المنشآت الصحية. وأشارت إلى أنها وفرت اللقاحات بالمرافق الصحية التابعة لها من مستشفيات ومراكز الرعاية الصحية الأولية المنتشرة في جميع المناطق والمحافظات، مبينة أنه تم طلب 2.5 مليون جرعة من لقاح الأنفلونزا الموسمية لتطعيم الفئات المستهدفة، إضافة إلى ما توفره القطاعات الصحية الحكومية الأخرى من لقاحات.

وتفيد الدراسات بأن تطعيم الأنفلونزا يحُّد من انتشار العدوى داخل المجتمع، ويقلل احتمالية الإصابة بمضاعفات الأنفلونزا الخطيرة بنسبة 70 إلى 90%، ويعد مرض الأنفلونزا الموسمية من الأمراض المعدية التي لها تأثيرات صحية واقتصادية على النظام الصحي، فيما تقدر نسبة الإصابة السنوية لهذا المرض من 5-10% من البالغين بينما تصل بين الأطفال إلى 30%، و تتسبب الأنفلونزا الموسمية عالمياً في 3-5 مليون حالة مضاعفات خطيرة وحوالي 250 - 500 ألف حالة وفاة كل عام.

يذكر أن لقاح الأنفلونزا هو أفضل حماية ضد الأنفلونزا ومضاعفاتها، ويساعد أيضا على منع انتشار الأنفلونزا من شخص لآخر، حيث يتم تصنيع لقاح الأنفلونزا كل سنة للحماية من 3 أو 4 فيروسات من الفيروسات الدارجة في تلك السنة، ويمكن إعطاء التطعيم لأي شخص من عمر 6 أشهر فما فوق.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا