الارشيف / الخليج العربي / الشرق الاوسط

تعيين بن حبتور يعمّق الخلافات بين انقلابيي اليمن

  • 1/2
  • 2/2

الإفراج عن فرنسية من أصل تونسي اختطفت في صنعاء قبل 10 أشهر

الثلاثاء - 3 محرم 1438 هـ - 04 أكتوبر 2016 مـ رقم العدد [13825]

جانب من لقاء المخلافي مع سفير الولايات المتحدة لدى اليمن (سبأ)

اتسعت هوة الخلاف بين الحوثيين وحليفهم الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح بعد قرار تكليف عبد العزيز بن حبتور تشكيل حكومة انقلابية في صنعاء، حيث ذكرت مصادر مطلعة لـ«الشرق الأوسط»، أن عددًا كبيرًا من قيادات الانقلابيين تفاجأ بخبر التكليف بعد نشره، خصوصًا قيادات حزب المؤتمر الشعبي العام، وفي مقدمتهم أمين عام حزب المؤتمر عارف الزوكا، الذي كان المرشح الأبرز لتولي هذا المنصب الانقلابي، نظرًا لإخلاصه الشديد لصالح وتقبله قرار نبذه من قبائل محافظة شبوة، التي ينتمي إليها بن حبتور، أيضًا.

وأضافت المصادر أن قرار تكليف بن حبتور لتشكيل ما سميت «حكومة إنقاذ» تم دون معرفة أو تشاور مع قيادات الصف الأول من حزب صالح، وفي مقدمتهم الزوكا. وتابعت المصادر أن الاتفاق كان فرديًا بين صالح والحوثيين، ولم تعلم قيادات حزبه إلا بعد نشر الخبر في وسائل الإعلام.

في غضون ذلك، ذكر عبد العزيز المفلحي، مستشار الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، لـ«الشرق الأوسط»، أن إعلان الانقلابيين عن تشكيل ما يسمى حكومة إنقاذ وطني يعد إمعانًا في تعطيل عجلة السلام، وإعلانًا فاضحًا وصريحًا نحو التوجهات الانفصالية لديهم، محذرًا من أن هذه الخطوة ستؤثر على جهود السلام الأممية وقد تنقل الأمور إلى أزمات أكبر.

إلى ذلك, أكد عدنان حزام المتحدث باسم مكتب اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن لـ {الشرق الأوسط»، الإفراج عن رهينة فرنسية من أصل تونسي، كانت قد اختطفت من قبل مجهولين في صنعاء قبل نحو 10 أشهر. وظهرت نوران حواس في شريط مصور أكد صحته الصليب الأحمر، وهي ترتدي الحجاب ويقف وراءها مسلح.

...المزيد

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا