أسواق / إقتصاد / البيان

نوفمبر أسوأ شهر للذهب منذ 2013

تواجه أسعار الذهب ضغوطاً بسبب قوة الدولار الأميركي حيث لم تشهد تغيراً يذكر أمس لكن بعض المحللين قالوا إن هناك مجالا لمزيد من الانخفاض بعدما شهد المعدن النفيس أسوأ شهر من حيث الخسائر منذ يونيو 2013.

وفقد الذهب نحو 7 % في نوفمبر الماضي، ويرى دانييل بريزمان المحلل في كومرتس بنك في فرانكفورت أن الذهب لم يستقر بعد.

وبحلول الساعة 1100 بتوقيت غرينتش تراجع الذهب في المعاملات الفورية 0.1 % إلى 1187.67 دولاراً للأوقية (الأونصة) وتراجع الذهب في العقود الأمريكية الآجلة أيضا 0.1 % إلى 1186.70 دولاراً للأوقية.

وخسر الذهب 150 دولارا للأوقية بعدما ارتفع إلى 1337.40 دولاراً للأوقية في التاسع من نوفمبر وهو يوم إعلان نتيجة الانتخابات الأمريكية. ويرجع ذلك لتأثره بصعود الدولار الأميركي مع زيادة عائد سندات الخزانة حيث يعتقد المستثمرون أن سياسات الرئيس المنتخب دونالد ترامب ستؤدي لتسريع وتيرة التضخم.

كما يواجه الذهب ضغوطا أيضا بسبب رفع متوقع لسعر الفائدة الأمريكية في ديسمبر الجاري.

والذهب شديد الحساسية لأسعار الفائدة التي ترفع تكلفة حيازة أصول لا تدر فائدة مثل الذهب كما ترفع الدولار المستخدم لتقويم المعدن النفيس.

ووصل الدولار أعلى مستوى مقابل سلة عملات رئيسية خلال 14 عاما تقريبا في الأسبوع الماضي وارتفع أكثر بدرجة طفيفة أمس مع تجدد موجة صعود العائد على أدوات الدين الأمريكية.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى زادت الفضة 0.4% إلى 16.66 دولارا للأوقية وصعد البلاتين 0.1 % إلى 918.49 دولاراً للأوقية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا