الارشيف / أسواق / إقتصاد / البيان

200 مليار دولار استثمارات طاقة نظيفة تقودها الإمارات

قدرت مجلة ميد حجم الاستثمارات المتوقعة للطاقة النظيفة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنحو 200 مليار دولار، بدأتها الإمارات منذ عام 2013 عندما أطلقت أبوظبي أول محطة طاقة شمسية في المنطقة بطاقة 100 ميجاوات، وهي محطة شمس واحد.

ومنذ ذاك الوقت تراجعت تكلفة إنشاء محطات الطاقة الشمسية وبدأ في المنطقة إطلاق أكبر المحطات في العالم، مدعومة بانخفاض التعريفات الجمركية. يذكر أن دبي أطلقت مشروع مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية، الذي دخل مرحلته الثالثة، والمتوقع أن تبلغ طاقته أكثر من 800 ميجاوات.

وهناك مشاريع متوقعة في المنطقة قدرة 67 ميجاوات في مختلف المراحل، سواء التصميم أو الدراسة، وفق تقرير ميد للطاقة المتجددة لعام 2017 عن المنطقة. وسوف تزداد مشاريع الطاقة المتجددة في المنطقة في السنوات الخمس المقبلة، حيث تسعى الحكومات إلى الوفاء بالطلب المتزايد على الطاقة من خلال برامج طاقة متجددة طموحة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا