أسواق / إقتصاد / بوابة الشروق

محافظ البنك المركزى: الفقر أساس كل مشاكل المصريين

طارق عامر: العمل المصرفي الآن يتطلب معرفة احتياجات المواطنين


أرجع طارق عامر محافظ البنك المركزى المصرى مشاكل المصريين إلى "الفقر"، قائلا: كل مشاكل المصريين تسبب فيها الفقر من بطالة وارهاب ومشاكل اجتماعية وأمنية.

واضاف عامر، على هامش توقيع بروتوكول بين المركزى المصرى والمجلس القومي للمرأة، أنه قد أسقط وقت توليه رئاسة البنك الأهلي المصرى كل الشيكات والضمانات التى كانت فيها طرف المراة، متابعًا: "ماينفعش نشرد أسرة بسبب إن زوجة ضمن زوجها ولا يمكن قبول مطاردة اي زوجة من النيابة بسبب تحملها عبء أسرى".

وتابع: «أنا قلت لزملائي في الجهاز المصرفي "العمل المصرفي"، اختلف، لازم ننزل الشارع ونتعرف على مشاكل واحتياجات الناس، علشان نشتغل صح"".

ووقع البنك المركزي المصري اليوم مذكرة تفاهم مع المركز القومي للمرأة، تستهدف تجميع امكانيات وجهود طرفين اساسيين القطاع المصرفي والالية الوطنية لدعم المرأة، لتحقيق الشمول المالي والتوعية المصرفية للمرأة، والسعي للوصول الى نتاج وتأثير كبير على ارض الواقع للاتفاقية.

من جانبها قالت الدكتورة لبنى هلال نائب محافظ البنك المركزي المصري، قالت انه من المتوقع ان تلمس المرأة خلال فترة وجيزة نتائج تلك الاتفاقية وسينشأ لجنة من مذكرة التفاهم لتيسير اعمال مذكرة التفاهم تضم ممثلين من المركزي والمجلس القومي للمرأة ومن ذوي الخبرات.

واضافت نستهدف زيادة الوعي المالي والمصرفي لدي المرأة فى مصر لتمكينها اقتصاديا، لافتة الى انه يجري العمل حاليا على دراسة لرصد المعلومات الكاملة عن تعاملات المراة فى البنوك خلال المرحلة المقبلة وهو ما سيساعدنا فى وضع قاعدة بيانات كاملة حول تعاملات المجتمع المالية.

واكدت على انه من الممكن ان تتضمن مذكرة التفاهم على مبادرات خلال الفترة المقبلة لمساعدة المرأة وتمكينها اقتصاديا، لكننا فى غاية الاهتمام بان تتجاوز تلك المبادرات مفهوم توفير مبلغ مالي وينتهي الامر لكن المهم هو تحقيق الاستدامة وان تسهم المبادرة بالفعل فى مساعدة وتنمية المجتمع.

من جهتها قالت مي ابو النجا وكيل محافظ البنك المركزي المصري ان تلك الاتفاقية فريدة من نوعها فى العالم، وتنبع من منطلق اهتمامنا بقضايا المرأة. 

الدكتور مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة، نشكر البنك المركزي وقياداته، على ايمانهم بالمرأة وقدرتها على القيادة، خاصة وان نائب ووكيل المحافظ سيدتان، لافتة الى ان الهدف من الاتفاقية توصيل مفهوم الشمول المالي للمرأة وزيادة التوعية المالية والمصرفية لدى السيدات، للتمتع بالخدمات المصرفية.

وقدرت مايا مرسى حجم السيدات التى لها حسابات مصرفية ب٩% من اجمالي السيدات المصريات.

وفي سياق قالت منى ذو الفقر رئيس اتحاد المشروعات متناهية الصغر ان هناك ٧٢٨٠ جمعية اهلية و٣ شركات مساهمة تقبل تمويلات في ربوع مصر.

وقدرت قيمة التمويلات المقدمة من هذه الجمعيات ب٨ مليار جنيه استفاد منها ٢.٢ مليون عميل مشيرة الى ان نسبة التعثر في هذه المشروعات لا تتجاوز الواحد في المائة . ويصل عدد فروع تلك الشركات الى ١٤٠٠ في مختلف انحاء الجمهورية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا