أسواق / إقتصاد / البيان

مقر «أبل» الجديد «سفينة فضائية» تعكس القيم العصرية

منذ أن أعلنت شركة أبل عن مقرها الجديد «أبل بارك» الذي أطلقت عليه وسائل الإعلام مسمى «السفينة الفضائية» والكل يترقب للتعرف عن قرب إلى هذا المجمع الشاسع من الداخل.

وسائل الإعلام تمكنت من زيارة المقر مع احتفالات الشركة بمرور 10 أعوام على إطلاق «آيفون» وكشف تفاصيل وتصميم المبنى.

يضم «أبل بارك» الذي فتح أبوابه للموظفين في أبريل 2017، ويقع في كوبرتينو، كاليفورنيا مسرح «ستيف جوبز» الذي صمم للاحتفاء بالراحل ستيف جوبز.

وعلى الرغم من حجمه المذهل، فإن المبنى الدائري الضخم في قلب حديقة أبل بارك مخفي تقريبا عن الجمهور، وذلك بسبب الأشجار الموضوعة التي تم وضعها بشكل استراتيجي.

أكبر المنشآت الشمسية

قال تيم كوك الرئيس التنفيذي للشركة في احتفال آيفون بمرور 10 أعوام: «تم بناء أبل بارك لتعكس قيم أبل، لكل من التكنولوجيا والبيئة»، ثم عقِب ذلك تحية للراحل ستيف جوبز. وأضاف: «يشكل هذا المبنى الجديد بيئة مفتوحة وملهمة لفرقنا للتعاون فيما يلتئم التصميم الكامل للمكان مع الطبيعة ولدينا واحدة من أكبر المنشآت الشمسية في العالم في هذا الموقع».

وفي حين تخطط الشركة لبدء الانتقال للمبنى الجديد في وقت لاحق من هذا العام، فإن افتتاح مسرح ستيف جوبز هو الخطوة الأولى على طريق تميز الشركة.

ومع دخول وسائل الإعلام إلى مسرح ستيف جوبز بمساحة 1000 قدم، تم الكشف عن الدرج المنحني الهائل الذي يجلب الزوار إلى مستويات تحت الأرض لأول مرة.

مساحات خضراء

وعلى امتداد أبل بارك، تتوزع الأشجار والمساحات الخضراء بشكل كبير مما يجعل الزائر للمكان يشعر وكأنه في حديقة.

ووفقاً لـ«بلومبرغ»، فإن القاعة تحت الأرض مصممة وفق مقاييس عالية وتحتوي على كل شيء من مقاعد جلدية إلى مصعد دوار وحتى منطقة تجريبية سرية مخبأة وراء جدار دوّار.

ويضم المسرح أيضاً مصعدين دوارين مصنوعين خصيصاً، يتحولان عند صعودهما ونزولهما بحيث يدخل ويخرج الركاب من الباب نفسه، على الرغم من أنهم يدخلون ويخرجون من اتجاهات مختلفة.

وفي الأسبوع الماضي فقط، نشرت مواقع أجنبية لقطات جوية تظهر لمحة عن مجمع أبل الفني الجديد في كوبرتينو.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا