الارشيف / أسواق / إقتصاد / الشرق الاوسط

طيران «أديل» تتسلم رخصة تشغيل رحلاتها الداخلية والدولية بمطارات السعودية

  • 1/2
  • 2/2

طيران «أديل» تتسلم رخصة تشغيل رحلاتها الداخلية والدولية بمطارات السعودية

بعد استكمال جميع الشروط... وأولى الرحلات تنطلق 23 من الشهر الحالي

الخميس - 23 ذو الحجة 1438 هـ - 14 سبتمبر 2017 مـ رقم العدد [14170]

1505334205811585900.jpg?itok=tZqdP7mi

عبد الحكيم التميمي رئيس هيئة الطيران المدني لدى تسلمه رخصة المشغل الجوي لطيران «أديل» إلى صالح الجاسر مدير عام «السعودية»... ويبدو غسان الشبل رئيس مجلس الخطوط السعودية والرئيس التنفيذي لـ«أديل» كون كورفياتس (واس)

الرياض: «الشرق الأوسط»

تنطلق في الثالث والعشرين من سبتمبر (أيلول) الحالي، أولى رحلات شركة طيران «أديل» الجوية الداخلية والدولية من وإلى مطارات السعودية، حيث تسلمت طيران «أديل» رخصة التشغيل التي ستؤهلها للقيام برحلاتها الجوية، ويأتي ذلك تزامنا مع احتفالات ذكرى اليوم الوطني للمملكة.
وكان عبد الحكيم التميمي، رئيس الهيئة العامة للطيران المدني السعودي، سلم خلال حفل أقيم بمقر الهيئة رخصة المشغل الجوي إلى صالح الجاسر، مدير عام شركة الخطوط الجوية السعودية رئيس مجلس إدارة طيران «أديل»، بحضور الدكتور غسان الشبل، رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للخطوط الجوية السعودية.
من جهته، أوضح الرئيس التنفيذي لـ«أديل»، كون كورفياتس، أن الشركة أنجزت جميع المتطلبات والإجراءات واجتياز متطلبات الترخيص التي تشمل الجوانب كافة، منها الرحلات التجريبية بإشراف وحضور المختصين في الهيئة العامة للطيران المدني، والاطمئنان على مدى جاهزية الشركة من جميع الجوانب الفنية والتشغيلية، مبينا أن الشركة ستكون إضافة مهمّة ورافدا جوهريا لقطاع الطيران في السعودية.
بينما أكد رئيس الهيئة العامة للطيران المدني، أن طيران «أديل» حصلت على هذه الرخصة عن جدارة بعد أن استكملت المتطلبات الاقتصادية والتنظيمية، وشروط ومعايير السلامة الجوية اللازمة للحصول على رخصة، موضحا أن شركات الطيران الجديدة في سوق النقل الجوي بالمملكة تعد مؤشراتها إيجابية ومشجعة جدا، ونتوقع تحقيقها مزيدا من النجاحات.
وأضاف أن بلاده تشهد تطورا وازدهارا في صناعة النقل الجوي، ونموا في حجم الاستثمارات في مجال الطيران المدني، وأن منح رخص التشغيل لشركات طيران وطنية جديدة يأتي متزامنا ومتماشيا مع الخطوات التي تسعى الهيئة لتنفيذها والمتعلقة بخصخصة مطارات المملكة بوصفها وحدات عمل مستقلة، الأمر الذي سيحقق قدرا أعلى من الكفاءة الفاعلة لتلك المطارات، وسيرفع من مستوى أدائها، على النحو الذي يضعها في وضع تنافسي متميز، يمكنها من الاستحواذ على نصيبها المأمول من سوق النقل الجوي الإقليمي والدولي، تماشيا مع «رؤية السعودية 2030م» التي تهدف إلى تحقيق تنمية شاملة وبناء اقتصاد قوي ومستدام.
بدوره بيّن الكابتن عبد العزيز نقادي، مساعد رئيس الهيئة لمعايير الطيران، أن رخصة المشغل الجوي تمنح بعد اجتياز المتقدم للمتطلبات اللازمة للترخيص، وأن شركة طيران «أديل» تمكنت من استكمال المتطلبات الاقتصادية والتنظيمية، وشروط معايير السلامة الجوية اللازمة للحصول على رخصة مشغل جوي تجاري وطني.
وأشار إلى أن انضمام شركة طيران «أديل» للعمل جنبا إلى جنب مع الخطوط الجوية العربية السعودية وشركة طيران ناس، وشركة نسما للطيران وشركة طيران السعودية الخليجية، سيحقق مزيدا من التنافس في تقديم الخدمات المتعلقة بسوق النقل الجوي في المملكة، كما سيحقق التوازن المطلوب بين العرض والطلب.
وكانت شركة طيران «أديل» احتفت في شهر أغسطس (آب) الماضي بوصول أول طائرة، وهي طائرة «Airbus A320» إلى مدينة جدة قادمة من مصنع طائرات «إيرباص» بمدينة هامبورغ في ألمانيا، وقد سميت هذه الطائرة باسم معبّر وملهم وهو طائرة (النيَر) التي تعني «نجم مشرق».

السعودية Economy

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا