أسواق / إقتصاد / الشرق الاوسط

«المركزي الأميركي» يرفع أسعار الفائدة

  • 1/2
  • 2/2

«المركزي الأميركي» يرفع أسعار الفائدة

قال إن النشاط الاقتصادي ينمو بمعدل قوي

الخميس - 29 شهر رمضان 1439 هـ - 14 يونيو 2018 مـ رقم العدد [ 14443]

economy-140618-5-reuters.jpg?itok=o5Z52G

واشنطن: «الشرق الأوسط»

قررت لجنة السياسات النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) رفع معدل الفائدة الرئيسية 25 نقطة أساس (ربع نقطة مئوية) لتتراوح بين 2 – 1.75 في المائة، في وقت متأخر أمس (الأربعاء).
وقال «المركزي الأميركي»، إن النشاط الاقتصادي ينمو بمعدل قوي بعد أن وصفه في السابق النمو بأنه معتدل.
وارتفع الدولار مقابل اليورو وسجل أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع مقابل الين أمس قبيل إعلان اللجنة، في الوقت الذي يترقب فيه المستثمرون مؤشرات بشأن عدد مرات رفع أسعار الفائدة الأميركية هذا العام.
واختتمت لجنة السياسات النقدية بـ«المركزي الأميركي» في وقت متأخر أمس اجتماعها الذي استمر يومين، وكان من المتوقع على نطاق واسع أن تعلن رفع سعر الفائدة لثاني مرة منذ بداية العام. ومن المتوقع أن يتحول التركيز إلى اجتماع لجنة السياسات النقدية للبنك المركزي الأوروبي اليوم (الخميس).
وبالأمس، ارتفع مؤشر الدولار 0.1 في المائة إلى 93.867 بعدما زاد 0.25 في المائة في اليوم السابق. واستقرت العملة الأميركية مقابل اليورو عند 1.1745 دولار، بينما زادت مقابل الين 0.2 في المائة إلى 110.58 ين بعدما سجلت 110.68 ين، وهو أعلى مستوى منذ 23 مايو (أيار). ونزل الجنيه الإسترليني 0.2 في المائة إلى 1.3350 دولار، حيث فشل في الحفاظ على المكاسب التي حققها في الأسواق الخارجية عندما صعد لفترة وجيزة إلى 1.3424 دولار. وسجل الدولار الكندي انخفاضاً بنسبة 0.2 في المائة إلى 1.3040 دولار أميركي، وهو مستوى غير بعيد عن الأدنى في ثلاثة شهور البالغ 1.3068 دولار. وكان الدولار الكندي انخفض بشدة في الأسابيع القليلة الماضية بفعل مخاوف من حدوث تصعيد في نزاع تجاري مع الولايات المتحدة قد يضر الاقتصاد الكندي بشدة.
من جانبها، استقرت أسعار الذهب، الأربعاء، بعدما انخفضت إلى أدنى مستوى في أسبوع خلال الجلسة السابقة. وبحلول الساعة 0634 بتوقيت غرينتش لم يطرأ تغير يذكر على الذهب في المعاملات الفورية، وسجل 1295.02 دولار للأوقية (الأونصة)، بعدما لامس أدنى مستوى في أسبوع عند 1292.60 دولار للأوقية في الجلسة السابقة. ونزل الذهب في العقود الأميركية الآجلة للتسليم في أغسطس (آب) 0.1 في المائة، إلى 1298.50 دولار للأوقية.
والذهب شديد الحساسية لأسعار الفائدة الأميركية التي ترفع تكلفة حيازة المعدن الأصفر الذي لا يدر عائداً، بينما تؤدي لصعود الدولار المسعر به الذهب. ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، انخفضت الفضة في المعاملات الفورية 0.2 في المائة إلى 16.83 دولار للأوقية. وكانت الفضة سجلت أعلى مستوى في سبعة أسابيع عند 16.95 دولار للأوقية في الجلسة السابقة.
ولم يطرأ تغير يذكر على البلاديوم وسجل 1018.41 دولار للأوقية. وانخفض البلاتين 0.5 في المائة إلى 889.80 دولار للأوقية بعدما سجل أدنى مستوى في أسبوع عند 889.40 دولار للأوقية في وقت سابق من الجلسة.
وفي سياق موازٍ، زادت أسعار المنتجين في الولايات المتحدة بأكثر من المتوقع في مايو؛ مما أدى إلى أن تسجل أكبر زيادة سنوية في نحو ست سنوات ونصف السنة، لكن التضخم الأساسي لأسعار المنتجين ظل محدوداً. وقالت وزارة العمل الأميركية، أمس، إن مؤشرها لأسعار المنتجين للطلب النهائي زاد 0.5 في المائة الشهر الماضي بدعم من صعود أسعار البنزين واستمرار الزيادات في تكلفة الخدمات. وارتفع مؤشر أسعار المنتجين 0.1 في المائة في أبريل (نيسان).
وفي الاثني عشر شهراً حتى مايو، زاد مؤشر أسعار المنتجين 3.1 في المائة في أكبر زيادة منذ يناير (كانون الثاني) 2012، وارتفعت أسعار المنتجين 2.6 في المائة على أساس سنوي في أبريل.
وكان خبراء اقتصاديون استطلعت «رويترز» آراءهم قد توقعوا، أن يرتفع مؤشر أسعار المنتجين 0.3 في المائة بالمقارنة مع الشهر السابق، و2.8 في المائة على أساس سنوي. وزاد مؤشر رئيسي للضغوط الأساسية على أسعار المنتجين يستثني الغذاء والطاقة والخدمات التجارية 0.1 في المائة الشهر الماضي. وارتفع ما يطلق عليه المؤشر الأساسي لأسعار المنتجين بالنسبة نفسها في أبريل. وفي الاثني عشر شهراً حتى مايو، زاد مؤشر أسعار المنتجين 2.6 في المائة بعد أن ارتفع 2.5 في المائة في أبريل.

أميركا الإقتصاد الأميركي

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا