أسواق / إقتصاد / بوابة الشروق

الأقصر تستضيف مؤتمر اتحاد شركات السياحة البلجيكى 29 سبتمبر

170 شركة بلجيكية تبحث آليات استعادة جمهور السياحة الكلاسكية لمصر


تستضيف محافظة الأقصر بدء من يوم 29 سبتمبر الجارى، مؤتمر اتحاد شركات السياحة البلجيكية وذلك بحضور 170 شركة بلجيكية، حيث من المقرر أن يبحث المؤتمر آليات استعادة جمهور السياحة الكلاسكية لمصر مع بداية الموسم الشتوى الجديد.
وقال محمد عثمان عضو غرفة شركات السياحة وعضو لجنة التسويق بالأقصر، إن المؤتمر سيعقد حلقات نقاشية للتعرف على أهم مطالب السوق البلجيكى وكيفية زيادة الحركة الوافدة منه، وكذلك أهم معوقات تنشيط الحركة الوافدة والعمل على حلها خلال الفترة القليلة المقبلة، وذلك بمشاركة الخبراء والشركاء المصريين.
أشار عثمان، في تصريحات له أمس، إلى أن السوق البلجيكية تعد من أهم الاسواق عالية الانفاق كما أن وجودها يدعم الثقة فى المقصد السياحى المصري، كاشفا عن زيادة فى الطلب على زيارة مصر بشكل ملحوظ مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.
وأكد أن مصر أصبحت من أكثر خمس وجهات مطلوبة على مستوى العالم، كما شهد موسم الشتاء أيضا نسبة طلب تجاوزت 60%، عما كان فى ذات الفترة خلال العام الماضى.
كان الدكتور عادل المصرى المستشار السياحى السابق بباريس والمشرف على دول البنلوكس قد نجح فى استقطاب مؤتمر اتحاد الشركات السياحية البلجيكية ببروكسل UPAV لعقده فى مصر خلال شهر سبتمبر الجارى بمدينة الأقصر.
وجاءت الموافقة من جانب الاتحاد الشركات البلجيكية بعد العديد من اللقاءات والاجتماعات المتوالية لمدير المكتب مع hedy hafsia رئيس اتحاد الشركات السياحية البلجيكية وأيضا مع Anne-sophie snyer السكرتير العام ورئيس اللجنة التنفيذية للاتحاد وكذلك اعضاء مجلس الاتحاد البلجيكي وحضور ريم العرابى المدير الإقليمي لمكتب مصر للطيران ببروكسل وبالتنسيق مع السفير خالد البقلى سفير مصر بالعاصمة البلجيكية- بروكسل.
وقام المصرى بعمل عرض تقديمى لرئيس الاتحاد ولأعضاء المكتب التنفيذى لإبراز مقومات المقصدالسياحى المصرى وتنوع المنتج السياحى به بالإضافة إلى الإمكانيات المتوافرة بمصر لاستضافة العديد من المؤتمرات الدولية بالعديد من المدن السياحية المصرية..
واستقر أعضاء اللجنة على اختيار مصر لعقد مؤتمرهم هذا العام بمدينة الأقصر من بين العديد من المقاصد السياحية الأخرى الدولية المنافسة لاستضافة المؤتمر وكانت دولة اسبانيا قد استضافت مؤتمر العام الماضى بمدينة مدريد.
ويأتى انعقاد المؤتمر بمصر ضمن خطة المكتب المصرى بباريس الترويجية لتكثيف التواجد المصرى خلال الفترة القادمة مع استحداث أدوات ترويجية جديدة تتناسب مع الأساليب التسويقية السياحية الحديثة، بالإضافة تنظيم العديد من الرحلات الإعلامية للوسائل المقروءة والمسموعة والمرئية التى قام بها المكتب والتى ساعدت على تحسين الصورة الذهنية للمقصد السياحى المصرى مؤخرا بالسوق الفرنسى والذى كان من أهم نتائجه قيام مركز إدارة الأزمات بوزارة الخارجية الفرنسية بتخفيف حظر السفر عن مدينة شرم الشيخ.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا