أسواق / إقتصاد / الشرق الاوسط

روبن دنهولم رئيسة لـ«تسلا» خلفاً لماسك

  • 1/2
  • 2/2

روبن دنهولم رئيسة لـ«تسلا» خلفاً لماسك

الجمعة - 1 شهر ربيع الأول 1440 هـ - 09 نوفمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14591]

economy-091118-7.jpg?itok=YkwX3UNW

روبن دنهولم رئيسة مجلس إدارة «تسلا» الجديدة

لندن: «الشرق الأوسط»

أعلنت شركة تسلا، عملاق السيارات الكهربائية العالمية، أنها عينت عضوة مجلس الإدارة روبن دنهولم رئيسة لمجلس الإدارة لتحل محل إيلون ماسك، بعد أكثر من شهر على استقالته في إطار تسوية مع جهات تنظيمية أميركية.
وكانت لجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية منحت «تسلا» مهلة حتى 13 نوفمبر (تشرين الثاني) الجاري لاختيار رئيس مجلس إدارة «مستقل» في إطار اتفاق مع الشركة، تضمن دفع غرامة تقدر بنحو 40 مليون دولار... وقالت اللجنة إن التغريدات التي كتبها ماسك بشأن إلغاء إدراج الشركة مضللة، وإنه يجب أن يستقيل من منصبه كرئيس لمجلس الإدارة، لكن من الممكن أن يحتفظ بمنصبه كرئيس تنفيذي. وماسك عضو في مجلس إدارة «تسلا» منذ 2004. وفي أغسطس (آب) الماضي كتب تغريدات قال فيها إنه يدرس إلغاء إدراج الشركة مقابل 420 دولارا للسهم، وإنه دبر التمويل المطلوب للصفقة التي انهارت في وقت لاحق، لكنها جذبت انتباه عدة وكالات حكومية.
وينهي تعيين دنهولم شهورا من الاضطرابات التي عصفت بالشركة وسهمها بعدما دعا المستثمرون لفرض رقابة أشد على ماسك، الذي أثار سلوكه العلني المستهجن مخاوف بشأن قدرته على إدارة الشركة خلال مرحلة صعبة من النمو.
وقالت دنهولم بعد تعيينها: «أنا أؤمن بهذه الشركة (تسلا)، وأؤمن بمهمتها... وأتطلع لمساعدة إيلون ماسك وفريق تسلا لتحقيق أرباح دائمة ورفع قيمة حاملي الأسهم على المدى الطويل».
وتشغل دنهولم حاليا منصب المدير المالي في «تلسترا» الأسترالية للاتصالات، وظلت عضوة مستقلة في مجلس إدارة «تسلا» منذ 2014. وقالت «تسلا» إن دنهولم ستتولى منصبها الجديد في «تسلا» بأثر فوري، وستترك منصبها في «تلسترا» فور انتهاء فترة الإخطار المسبق بالاستقالة ومدتها ستة أشهر.
ويذكر أن «تسلا» أعلنت في نهاية الشهر الماضي أنها سجلت أرباحا فصلية لأول مرة، حيث سجلت صافي أرباح تشغيلية بقيمة 312 مليون دولار، وذلك في تقرير أرباح الربع الثالث، مستندة إلى مبيعاتها من سياراتها «موديل 3»، وهي أول سيارة لها تستهدف السوق الشاملة. وكانت الشركة سجلت خسائر بقيمة 619 مليون دولار، في الربع المالي نفسه من العام الماضي.
وجاءت النتائج الإيجابية مدفوعة بتحسين الإنتاج في سيارات «موديل 3» البالغ سعرها 49 ألف دولار. وباعت الشركة نحو 70 ألف سيارة بالولايات المتحدة في الربع الثالث، بما في ذلك 59 ألفا و65 سيارة (موديل 3).
وقالت الشركة إنها تتوقع البدء في تلقي طلبيات في أوروبا والصين لهذا الطراز من سياراتها قبل نهاية هذا العام. وكان ماسك قد تعهد في مايو (أيار) الماضي بأن تسجل الشركة أرباحا في ربعها المالي الثالث.

أميركا تسلا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا