الارشيف / أسواق / إقتصاد / المصرى اليوم

٢٠١٩ الحكومة تواصل الإصلاح والمواطن ينتظر الثمار

اشترك لتصلك الاقتصاد

ساعات ويلملم عام 2018 أوراقه ليكون فى حكم الماضى، ونبدأ عامًا جديدًا مليئًا بالخطط والإجراءات الإصلاحية الحكومية المقررة، وآمانٍ وتوقعات عديدة من المواطنين الحالمين بتحسن الأوضاع المعيشية والوظيفية، وبدء تساقط ثمار الإصلاح الذى تحملوه بجلد وصبر، خلال السنوات الأخيرة. الحكومة ستواصل الإصلاح بلا شك، وهو ما أعلنته مؤخرا أكثر من مرة، رغم أن برنامجها مع صندوق النقد الدولى سينتهى فى 2019، كما تسعى إلى ميكنة الخدمات إلكترونياً قبل يونيو المقبل، بحثا عن راحة المواطن، وإصدار الكارت الموحد لجميع التعاملات المالية والحكومية، بينما ينتظر المواطن استقرار أسعار السلع والخدمات بالأسواق. فى هذا الملف السنوى، نستطلع توقعات الخبراء والمسؤولين وطموحاتهم فى العام الجديد، الذى يعد امتدادًا لـ 2018، حسب تأكيدات البعض، لاسيما ما يتعلق بخطط ترشيد الإنفاق والواردات وإصلاح التشريعات المالية والضريبية والجمركية والنقدية، ووضع سقف للاقتراض الخارجى وخطة لإدارة الدين العام، وانتعاش إيرادات السياحة وتحويلات المصريين العاملين بالخارج، علاوة على زيادة قدرة الدولة فى مكافحة الفساد.

ومن المنتظر أن تنتهى مصر من تحرير جميع أسعار البنزين فى سبتمبر 2019، حسب اتفاقها مع صندوق النقد الدولى، فضلا عن سداد التزامات خارجية ضخمة أغلبها ديون، وكذا بدء تنفيذ برنامج الطروحات الحكومية فى البورصة، التى تنتظر أيضا طرح أدوات مالية جديدة. الأمنيات كثيرة حول العام الجديد وأبرزها ما يتعلق بتحسن أوضاع الصناعة وزيادة الصادرات، بينما يتوقع مطورون عقاريون اندماج شركات وتراجع المبيعات بالسوق.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا