أسواق / إقتصاد / الشرق الاوسط

الدولار مستقر قبل بداية 2019... والذهب يرتفع 18 % في عام

  • 1/2
  • 2/2

استقر الدولار على نطاق واسع في معاملات نهاية سنة هزيلة أمس الاثنين، حيث تصدر الدولار الأسترالي المكاسب في ظل انحسار التوترات بشأن النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين لتوقعات بإحراز تقدم في المحادثات. وزاد الدولار الأسترالي 0.4 في المائة إلى 0.7063 دولار أميركي، لكنه منخفض 10 في المائة للعام.

وعانت العملة الأسترالية أمام نظيرتها الأميركية هذا العام، نظرا للتوترات بين أكبر اقتصادين في العالم، حيث يعتبر الدولار الأسترالي عملة وثيقة الصلة بحركة التجارة العالمية.

واستقر مؤشر الدولار عند 96.43، وهو يتجه لإنهاء السنة على مكاسب بنحو خمسة في المائة مدعوما بالتوترات التجارية ورفع أسعار الفائدة.

واستقر اليورو دون تغير يذكر عند 1.1440 دولار، بينما ارتفع الجنيه الإسترليني إلى أعلى مستوياته في ثلاثة أسابيع في معاملات هادئة وزاد 0.3 في المائة إلى 1.2732 دولار، لكن العملة البريطانية فقدت أكثر من ستة في المائة من قيمتها مقابل الدولار هذا العام بفعل متاعب عملية الانسحاب من الاتحاد الأوروبي. وفي حين ارتفع المعدن نحو 18 في المائة هذا العام ويتجه للصعود للشهر الخامس على التوالي. تراجع الذهب أمس الاثنين، مع صعود الأسهم بفعل تنامي فرص إحراز تقدم في النزاع التجاري بين الصين والولايات المتحدة، بينما تتجه أسعار المعدن صوب أول انخفاض سنوي لها منذ 2015 متأثرة بصعود الدولار بفعل المخاوف التجارية وارتفاع أسعار الفائدة.

لكن المعدن النفيس بصدد أفضل شهر له منذ يناير (كانون الثاني) 2017 بعد أن لملم شتات نفسه من تراجعات حادة خلال العام بسبب التقلبات في الأسهم وفتور الدولار فضلا عن بواعث القلق من تباطؤ الاقتصاد العالمي. وفي الساعة 06:22 بتوقيت غرينتش كان السعر الفوري للذهب منخفضا 0.2 في المائة إلى 1279.17 دولار للأوقية (الأونصة) مقتربا من أعلى مستوياته في ستة أشهر 1282.09 دولار المسجل يوم الجمعة. ونزلت عقود الذهب الأميركية الآجلة 0.1 في المائة إلى 1281.5 دولار للأوقية.

وقال أجاي كيديا المدير لدى «كيديا للسلع الأولية» في مومباي: «مخاوف الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين تهدأ قليلا، وهو ما دعم سوق الأسهم»، مضيفا أن هناك بعض البيع لجني الأرباح في الذهب قبيل نهاية السنة.

في المقابل، فإن البلاديوم هو المعدن النفيس الأفضل أداء هذا العام، متجاوزا الذهب للمرة الأولى منذ 2002 بفضل طلب قوي من مصنعي أجهزة الحفز الذاتي المستخدمة في السيارات وسط نقص في الإنتاج. وارتفعت الفضة 0.4 في المائة في المعاملات الفورية إلى 15.40 دولار للأوقية لكنها منخفضة أكثر من تسعة في المائة على مدار العام. ونزل البلاتين 0.21 في المائة إلى 787.74 دولار للأوقية، وهو منخفض نحو 14.5 في المائة في 2018.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا