الارشيف / أسواق / إقتصاد / المصرى اليوم

الحكومة تستهدف زيادة مستفيدى «تكافل وكرامة» إلى 1.2 مليون أسرة

تستهدف الحكومة زيادة عدد الأسر المستفيدة من برنامج تكافل وكرامة، عبر تقديم مساعدات نقدية شهرية، إلى 1.2 مليون أسرة، بنهاية العام المالى الجارى، وبهدف زيادة عدد المستفيدين إلى 1.5 مليون بحلول العام المالى 2017/ 2018، بما يوازى 7.5 مليون مواطن.

وأفادت أوراق حكومية رسمية، حصلت «المصرى اليوم» على نسخة منها، بارتفاع عدد المستفيدين من معاش الضمان الاجتماعى، نهاية سبتمبر الماضى، إلى 105 آلاف مستفيد، ليصل عددهم إلى 1.753 مليون مواطن، مقابل 1.648 مليون، بنهاية سبتمبر 2015.

وحسب الأوراق، ارتفع عدد المستفيدين من معاش الطفل، بنهاية سبتمبر الماضى، بنحو 2000 طفل، ليصل عددهم إلى 57 ألفاً، وتقدر تكلفة معاش الطفل بـ47.6 مليون جنيه، خلال العام الجارى.

وبلغ عدد المستفيدين من المنح الدراسية، بنهاية الشهر الماضى، 45 ألفاً، بزيادة قدرها 2000 مواطن، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضى، فيما انخفض عدد المستفيدين من المساعدات الاستثنائية، بنهاية الشهر الماضى، ليصل إلى 74.5 ألف، مقابل 88 ألفاً، بنهاية سبتمبر من العام الماضى.

ونجحت الحكومة خلال 15 شهراً، منذ بداية المشروع، في تقديم الدعم النقدى إلى 706 آلاف أسرة، تضم نحو 3 ملايين مواطن، وكان من المخطط بدء المشروع في 19 مركزاً عبر 6 محافظات، خلال السنة الأولى، وتحقق الوصول فعلياً إلى 71 مركزاً في محافظات الصعيد.

ويقدم برنامج تكافل دعماً نقدياً للأسرة شديدة الفقر، التي تحتاج الدعم النقدى والخدمى، على أن يكون لديها أطفال من عمر يوم إلى 18 سنة، وتبلغ قيمة الدعم النقدى 325 جنيهاً شهرياً، عبر برنامج تكافل، بالإضافة إلى 60 جنيهاً لطفل المرحلة الابتدائية، و80 لطالب المرحلة الإعدادية، و100 للمرحلة الثانوية، على أن يصرف تراكميا، كل 3 أشهر، عن طريق الأم، بشرط استمرار الأبناء في المدرسة، مع تلقيهم خدمات صحية، فيما يمنح برنامج كرامة مساعدات نقدية شهرية بمبلغ 350 جنيهاً لكبار السن، (فوق 65 سنة)، ولمن لديهم عجز كلى أو إعاقة، ولا يستطيعون العمل، أو ليس لديهم دخل ثابت.

كل ما يتعلق بالاستثمار والاقتصاد والأسعار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا